الكشف عن شبكة أسسها بيوس الثاني عشر لإنقاذ اليهود

مقابلة مع آخر عضو في الشبكة السرية على قيد الحياة

روما، الخميس 14 يناير 2010 (Zenit.org) –  نشرت وكالة www.h2onews.org اليوم مقابلة مع الأب جانكارلوا تشينتيوني، آخر شاهد على قيد الحياة وقد كان عضواً في شبكة خفية اسسها بيوس الثاني عشر خلال العرب العالمية الثانية لمساعدة اليهود على الهرب من الاضطهادات النازية.

رواية الكاهن الإيطالي الذي كان مرشداً عسكرياً في ميليشيا الأمن الوطني الاختيارية في روما، بين العامين 1940 و1945، مليئة بالتفاصيل وبأسماء الأشخاص والأماكن.

“كانت هذه الشبكة تقدم جوازات السفر والمال للعائلات اليهودية لتساعدها على الهرب” يشرح الأب تشينتيوني، الذي أوضح أن “الأب أنتون فيبير هو من كان يعطي المال وجوازات السفر التي كان يتلقاها مباشرة من دائرة وزارة الخارجية الفاتيكانية باسم بيوس الثاني عشر”.

وقال الأب تشينتيوني ان مئات الأشخاص الذي تمت مساعدتهم كانوا يعرفون مَن وراء هذه المساعدة: ” كان بيوس الثاني عشر يقدم المساعدة بواسطتنا نحن الكهنة، من خلال “جماعة القديس رافاييل” ومن خلال الجمعية الألمانية “الكلمة الإلهية” في روما”.

تم الكشف عن قضية الأب تشينتيوني من قبل مؤسسة بايف ذي واي (http://www.ptwf.org) ، التي أسسها اليهودي الأمريكي غاري كريب.

H2onews هي وكالة أنباء كاثوليكية بتسع بغات، تعنى بأخبار الكرسي الرسولي والكنيسة في العالم. وهي توزع نشرتها يومياً وبطريقة مجانية للتلفزيونات والغذاعات ومواقع الويب الكاثوليكية.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

لمشاهدة المقابلة يمكن زيارة الموقع التالي: http://www.h2onews.org/arabian.html

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير