الكنيسة القبطية الكاثوليكية تحتفل بعيد النيروز

بقلم إميل أمين

القاهرة، الثلاثاء 31 أغسطس 2010 (zenit.org) – احتفلت الكنيسة القبطية الكاثوليكية مساء أمس الأحد 29 أغسطس بعيد النيروز ، الذي هو تذكار للمسيحيين الأوائل الذين قدموا أرواحهم شهادة حية لإيمانهم المسيحي  في عهود الاضطهاد الروماني عامة وحقبة الإمبراطور الروماني الطاغية دقلديانوس على نحو خاص .

والنيروز أو عيد رأس السنة المصرية هو أول يوم في السنة الزراعية الجديدة …و قد أتت لفظة نيروز من الكلمة القبطية (ني – يارؤو) = الأنهار و ذلك لأن ذاك الوقت من العام هو ميعاد أكتمال موسم فيضان النيل سبب الحياة في مصر.. و لما دخل اليونانيين مصر أضافوا حرف السي للأعراب كعادتهم (مثل أنطوني و أنطونيوس ) فأصبحت نيروس فظنها العرب نيروز الفارسية .. و لأرتباط النيروز بالنيل أبدلوا الراء باللام فصارت نيلوس و منها أشتق العرب لفظة النيل العربية ..

أما عن النيروز الفارسية فتعني اليوم الجديد (ني = جديد , روز= يوم ) و هو عيد الربيع عند الفرس و منه جاء الخلط من العرب.

 و  النيروز اختصار ) نيارو أزمو رووؤو) و هو قرار شعري ابتهالي للخالق لمباركة الأنهار ..