حملة لصيانة التراث الفني في أسيزي

مشاركة الوزيرة الفرنسية للثقافة

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

أسيزي، الخميس ٢٩ نوفمبر 2012 (ZENIT.org)- “هذه البازيليك هي واحدة من أجمل الأماكن في العالم وأكثرها عاطفية.” هي تراث لا مثيل له بالنسبة الى الثقافة العالمية”، هذا ما أعلنته السيدة أوريلي فيليبيتي على الموقع الفرنسيسكاني الإيطالي للمزار. في الواقع، فقد زارت الوزيرة الفرنسية للثقافة أسيزي الأسبوع الماضي من أجل الحملة التي أطلقها الإخوة الفرنسيسكان في أسيزي حول موضوع: « Adopte Giotto et Cimabue » لترميم وصيانة بازيليك القديس فرنسيس. أعلنت السيدة فيليبيتي ما يلي: “تترك فرنسا هذه المهمة لإيطاليا، لأن ذلك سيكون مؤسفًا لإيطاليا، ولكنني سأكون فخورة بقدرتي على المشاركة قليلا. إن المرحلة الحالية صعبة على الجميع، لقد توجب علينا أن نخفض ميزانية الإنفاقات الثقافية، ولكن على هذه الأعمال أن تعتبر من الأولويات.” زارت أوريلي فيليبيتي الدير، وأعجبت بجداريات الكنيسة، وكان الأب جويسيبي بييمونتيزي مرشدها الى جانب الأب انزو فورتوناتو، مدير دار الصحافة، ومعهما المرمم سيرجيو فوسيتي ورئيس بلدية أسيزي كلوديو ريتشي. كانت الوزيرة أوريلي فيليبيتي، الإيطالية الأصل كما يشير اسمها، قد زارت في وقت سابق البلدة الإيطالية غوالدو تادينو، وقد تلقت المواطنة الفخرية وميدالية ذهبية كتكريم لذكرى جدها الذي هاجر الى فرنسا وتوفي في معسكر اعتقال نازي.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير