برنامج الإحتفالات الميلادية التي ستقام في كنيسة القديس منصور دي بول في وسط بيروت

مؤتمر في المركز الكاثوليكي للإعلام

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

جل الديب، الثلاثاء 11 ديسمبر 2012 (ZENIT.org). – عقدت ظهر اليوم، رئيسة جمعية مار منصور دي بول في لبنان، السيدة إلللا سلهب بيطار والمرشد العام للجمعية الاب زياد الحداد، في المركز الكاثوليكي للإعلام، مؤتمراً صحافياً، للإعلان عن برنامج الإحتفالات الميلادية التي ستقام في كنيسة القديس منصور دي بول في وسط بيروت، بمشاركة مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الأب عبده أبو كسم، والمسؤول في اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام عن السينما والتلفزيون، الاب سامي بو شلهوب، وحضره نائبة رئيسة الجمعية السيدة كريستيان دبانة، وعدد من أعضاء الجمعية والإعلاميين والمهتمين.

بداية رحب الخوري عبده أبو كسم باسم رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام المطران بولس مطر بالحضور “داعياً الجميع للمساهمة في ترميم كنيسة مار منصور وسط بيروت لأن الميلاد هو سر المصالحة بين الله والإنسان وهو زمن العطاء”.

ثم قدّم للمؤتمر الأب سامي بو شلهوب فقال: ” لم يخطىء فردريك أوزنام عندما اختار مار منصور دي بول شفيعاً لجمعية سماها على اسمه، ولم تخطىء جمعية مار منصور لبنان عندما اختارت الأب زياد الحداد مرشداً عاماً لها، لأنه منذ البداية كان العلمانيون والآباء اللعازريون يداً واحدة لمساعدة الفقراء والمشردين على مثال شفيعهم القديس منصور”.

تابع: “واليوم أكثر من أي يوم مضى الحاجات كثيرة وملحة لمساعدة المشردين والمنبوذين والمتعدى على كراماتهم فهم جميعهم اخوة لنا بالإنسانية، وجمعية مار منصور تساعدهم وتؤازرهم وتبقى بجانبهم.

 وختم بالقول: “لكي تبقى وتستمر في المساعدة تريد ترميم الكنيسة، كنيسة مار منصور في البرج ومنذ القديم كانت تصنع المغارة الميلادية وتجمع حولها جميع المحتاجين وتساعدهم لأن ملك السلام طفل المغارة جاء ليخدم الفقراء والمشردين”.

ثم تحدثت السيدة إلللا بيطار فقالت: “إنَّ عيدَ الميلادِ هذِهِ السنة يَكْتسي أهمّيةً كبرى لأنّ هذه السنة هي سنة الإيمان كما أرادها قداسة البابا بيندكتوس السادس عشر”.

تابعت: “وعملاً بإرشادات المؤسِّـس الطوباويّ فريديريك أوزانام الذي قال: “هَلُمّوا للعَمَلِ! وَلْتَتَناغَمْ أعْمالُنا وإيمانُنا “، فإنّ ما تقومُ بِهِ جمعيتُنا، منذ 153 عاماً، من اهتمامٍ بالمُحتاجين والمرْضى والمُهَمَّشين والعَجَزة، لا قيمةَ لهُ إن لم يكنْ مَبْنياً على إيمان واقتناع بتعاليمِ المسيح الذي أوصانا بأنّ مَنْ يُحِبُّ الفقيرَ يُحِبُّ الله، ومن يُحِبُّ الله يُحِبُّ الفقير”.

أضافت: “إنّ ايمانَ المرحوم ألبير خياط، الذي كان أمين سرّ جمعية مار منصور دي بول لبنان وعضواً فاعلاً فيها مدة ثلاثين عاماً، جعلَهُ يطلق عام 1946 فكرة المغارة في كنيسة مار منصور دي بول في وسط بيروت”. “وها نحن اليوم نعيد إحياء مغارة الميلاد في المكان نفسه، أي كنيسة مار منصور دي بول التي لا تزال – للأسف الكنيسة الوحيدة المهدّمة”. ويترافق افتتاح المغارة مع برنامج حافل بالصلاة والترانيم في هذه الأيام المباركة”.

تابعت: “فالميلاد المجيد يرمز للخلق الجديد، للحياة الجديدة التي وعدَنا بها الربُّ، وهي رمزُ المصالحةِ والسلامِ لجميعِ الأمم. وأتمنّى في هذه المناسبة أن نكون جميعاً شعباً واحداً، متّحِدا متسامحاً ونُقِرّ، أبعد من اختلافاتنا، بكرامة الشخص البشري الذي خصِّهُ الربُّ بالحقوق والواجبات نفسها”. “وكما للزمان دلالة عظيمة، فللمكان أيضاً قيمته، وسط المدينة، قلب العاصمة النابض الذي يربط المناطق اللبنانية بعضها ببعض ويستقطب اللبنانيين جميعاً في الوطن والاغتراب”.

وفي النهاية “دعت اللبنانيين جميعاً لدعم إعادة إعمار كنيسة مار منصور دي بول الملقب “بأبو الفقراء”، لأنه لا يجوز أن يبقى بيتُ الربِّ مُهدَّماً بينما تعلو الأبنيةُ الفخمةُ والمُرَمّمةُ من حولِهِ.

ثم عرض الأب بيار الحداد لبرنامج الإحتفالات وقال: “خمسون سنة ومغارة مارمنصور تولد من جديد……

واليوم جمعية مارمنصور دي بول في لبنان مع عائلة خياط  تحي هذا التقليد في كنيسة مارمنصور بيروت مع عرضٍ مميز للمغارة يتخلله تأثيرات ضوئية وسمعيّة لمدة 15 دقيقة، ولوائح جدرانية مرسومة من قبل الراحل البير خياط التي لا تزال واضحة لغاية اليوم لتذكر أهالي بيروت بسحر الأيام القديمة. وذلك طيلة الفترة الممتدة من 16 كانون الأول 2012 لغاية 8 كانون الثاني 2013 “.

برنامج الإحتفالات:

كانون الأوّل 2012

السبت 15 الساعة 17:30

إفتتاح المغارة: صلاة مع سيادة المطران بولس مطر، رئيس أساقفة أبرشية بيروت المارونية.

يحييها شبيبة جمعية مارمنصور دي بول – لبنان

الأحد 16 الساعة 18:00

قدّاس حسب الطقس الماروني مع قدس الأبّ ريشار أبي صالح، كاهن رعيّة مار مارون الجمَّيْزة

الاثنين 17 الساعة 18:00

ريسيتال الميلاد مع الفنّان سامي كلارك وأولاده التوأمين سامي الابن وساندرا

الثلاثاء 18 الساعة 18:00

ريسيتال مع جوني عوّاد

الأربعاء 19 الساعة 18:00

صلاة حسب الطقس السرياني الكاثوليكي مع سيادة المطران يوحنّا جهاد بطّاح، النائب البطريركي للسريان الكاثوليك في لبنان وبمشاركة جوقة سيدة البشارة السريانية

الخميس 20 الساعة 12:00

إحتفال وغداء لكبارنا

الخميس 20 الساعة  18:00

ريسيتال تحييه المرنمّة شانتال عقل يرافقها الأستاذ آلان عقل

الجمعة 21 الساعة 18:00

صلاة حسب الطقس البيزنطي مع سيادة المطران كيريللوس بسترس متروبوليت بيروت وجبيل وتوابعهما لطائفة الروم
الملكيّين الكاثوليك

تحييه فرقة “دياكونيا”

السبت 22الساعة 12:00

نشاط ترفيهي للأطفال تحييه كلير معصّب  وفرقتها

السبت 22 الساعة  18:00

صلاة حسب الـطقس الأرمني الكـاثــولــيكي مــع ســيادة الـمطران جـان تـروزيـان

النائب البطريركي لطائفة الأرمن الكاثوليك في لبنان بالإشتراك مع جوقة البلابل

الأحد 23 الساعة 18:00

قداس حسب الطقس اللاتيني مع سيادة المطران بولس دحدح، النائب الرسولي لطائفة اللاتين في لبنان

الثلاثاء 25 الساعة 18:00

قدّاس حسب الطقس الماروني مع الأب زياد حدّاد، رئيس الآباء اللعازريّين في بيروت والمرشد العام لجمعية مار منصور دي بول في لبنان

كانون الثاني 2013

الأحد 6 الساعة 18:00

قداس حسب الطقس اللاتيني مع المونسينيورغبريلي كاتشا، القاصد الرسولي في لبنان

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير