الميلاد نداء للتضامن

مع اقتراب عيد الميلاد المجيد، وفي الوضع الراهن الذي يعيشه أولادنا في سوريا، أتوجَّه إلى إخوتي السادة الأساقفة في البلاد العربيَّة وبلاد الاغتراب، وإلى الرهبانيَّات الرجاليَّة والنسائيَّة، وإلى كهنتنا والعلمانيِّين، خصوصًا رجال الأعمال والمقتدرين والذين لديهم علاقات على مستويات مختلفة، وأدعوهم إلى التضامن مع رعايانا في سوريا، لكي تساعدونا على تأمين حاجات أولادنا الملحَّة والمباشرة، خصوصًا بالنسبة للنازحين في داخل البلاد.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

كما علينا ومن واجبنا أن نفكِّر بالمستقبل حيث علينا أن نجابه مشاكل خطيرة ومنها:

– بناء أو إعادة إعمار أو إصلاح كنائسنا (خاصَّة في أبرشية حمص)

– بناء أو إعادة إعمار أو إصلاح بيوت رعايانا أو مساهمة في ذلك مع الدولة والمؤسسات الأخرى

– المساعدة في حلِّ مشاكل مختلفة مثل الإجارات، المدارس، المساعدة الصحية، ونفقات الأدوية…

إنَّ مساعدتكم يمكن أن تكون عينيَّة، مشورة، توسُّطًا لدى أشخاص متموِّلين، مؤسَّسات غير حكوميَّة، مؤسَّسات عامَّة، شركات…

إنَّ مساعدتكم ثمينة! وتضامنكم ضروري! ولنا بكم ثقة كبيرة!

ساعدونا لكي نساعد ونخدم ونعزِّي، ونقوِّي ونثبِّت المؤمنين في أرضهم ووطنهم وبييوتهم وأرزاقهم، في هذا البلد الذي دعي بحقٍّ “مهد المسيحيَّة”.

نقول لكم شكرًا! والرب المخلِّص المولود يكافئكم!

وكلّ عام وأنتم بخير                            

مع بركتي ومحبَّتي ودعائي

+ غريغوريوس الثّالث

بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندريَّة وأورشليم

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير