البابا عن ترامب: "الإنسان الذي يفكّر دائمًا في بنيان الجدران أينما كان عوض بنيان الجسور هو ليس بمسيحي"

كنّا قد عرضنا عليكم مقالة عن رأي البابا بلقائه ببطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل وفي هذه المقالة سأله أحد الصحافيين على متن طائرة العودة فكان حول الهجرة وهي إحدى النقاط الأساسيّة للحملة الانتخابية في الولايات المتحدة مع المرشّح دونالد ترامب الذي أعلن […]

Share this Entry

كنّا قد عرضنا عليكم مقالة عن رأي البابا بلقائه ببطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل وفي هذه المقالة سأله أحد الصحافيين على متن طائرة العودة فكان حول الهجرة وهي إحدى النقاط الأساسيّة للحملة الانتخابية في الولايات المتحدة مع المرشّح دونالد ترامب الذي أعلن أنّه سيتّخذ تدابير قاسية ضدّ المهاجرين، ووصف الأب الأقدس بأنه رجل سياسيّ فيما يختص بمواقفه إزاء المهاجرين وأوضاعهم.

“اليوم تحدّثتم بشكل بليغ عن مشاكل الهجرة. وفي الجانب الآخر مطروحة مشاكل المعركة الانتخابية الصعبة. قال واحد من بين المرّشحين دونالد ترمب في حديث أجراه مؤخرًا بأنّك رجل سياسي وحتى إنه قال بإنك رهينة، وسيلة بين أيدي الحكومة المكسيكية حول سياسة الهجرة. وقال ترامب بإنه إن تم انتخابه فسيبني جدارًا من 2500 كيلومترًا على الحدود. يريد أن يرحّل 11 مليون مهاجر غير شرعي فاصلاً العائلات وكل ما إلى ذلك. أودّ أن أسألك ما رأيك بهذه الاتهامات الموجّهة ضدّك وهل يمكن لأمريكي كاثوليكي من الشمال أن يصوّت لشخص مثله ؟

فردّ البابا: “أشكر الله لأنه قال بأني سياسي لأنّ أرسطو عرّف عن البشر بكونهم “حيوانات سياسية”. وهذا يدلّ على الأقل بأني من البشر. أما إذا كنت رهينة، حسنًا، ربما، لا أعلم! سأدعك أنتم والناس تحكمون. إنّ الإنسان الذي يفكّر دائمًا في بنيان الجدران أينما كان وليس ببنيان الجسور، هو ليس بمسيحي. هذا ليس ما يدعو إليه الإنجيل. هل يجب انتخابه أم لا؟ لن أتدخّل في ذلك أكثر. يمكنني أن أقول بأنّ هذا الرجل ليس مسيحيًا إن كان حقًا تكلّم بهذه الطريقة وقالت هذه الأمور. علينا أن نرى إن قال هذه الأمور بهذا القصد وأن أشكّ في ذلك”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير