Homeless - Pixabay - CC0 PD

بيتزا بابوية؟

مشرّدو روما يحصلون على معاملة مميّزة

Share this Entry

مع ارتفاع الحرارة في روما، قد تبدو البيتزا مع رحلة إلى الشاطىء الطريقة المثاليّة لتمضية فترة ما بعد الظهر. وهذه هي الأمنية التي يحقّقها البابا فرنسيس للبعض من مشرّدي روما، بناء على المعلومات الواردة في مقال نشره موقع catholicnewsagency.com الإلكتروني.

وفي كيفيّة التطبيق، قال رئيس الأساقفة كونراد كراجوسكي وكيل الصدقات البابوية إنّ سيارة فان (يقودها بنفسه) تقلّ كلّ يوم حوالى 10 أشخاص للذهاب للسباحة على الشاطىء الإيطالي، على بُعد 30 كيلومتراً عن روما. وفي الطريق، يستمع المشرّدون إلى الموسيقى ويغنّون. كما ويحصل المشاركون في الحدث اليومي (والذين فاق عددهم المئة) على ثوب للسباحة ومنشفة، ليتناولوا بعد الرحلة إلى الشاطىء عشاء في مطعم محلّي يقدّم البيتزا، على حساب البابا فرنسيس.

وفي هذا السياق، قال المونسنيور كراجوسكي: “نحن لا ننقذ العالم بهذه المبادرات ولا نحلّ مشاكل المشرّدين في روما، لكنّنا على الأقلّ نعيد لهم جزءاً من الكرامة. فبالنسبة إلى إخوتنا الذين اعتادوا العيش بعيداً عن الاستقرار، هذه لحظات تبقى في ذاكرتهم إذ يتمتّعون بفرصة الشعور كأيّ شخص آخر”.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ المبادرات الأخرى التي يقوم بها كراجوسكي من قبل البابا فرنسيس تتضمّن تأمين مكان للنوم، وخدمات الحلاقة والاستحمام، بدون أن ننسى دعوات الحبر الأعظم للمشرّدين إلى كنيسة سيستين، وإلى السيرك، وتقديمه الهدايا للّاجئين والمظلّات للمشرّدين.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير