Pope at Santa Marta - L'Osservatore Romano

البابا فرنسيس: "الطاعة للروح القدس هي التي تجعلنا ننمو باستمرار"

في عظته الصباحية من دار القديسة مارتا

Share this Entry

“حتى ينمو ملكوت الله يطلب منا الرب الطاعة!” هذا ما قاله البابا فرنسيس اليوم في خلال عظته الصباحية من دار القديسة مارتا. بدأ البابا اليوم عظته مشددًا على أنّ الشريعة لم تكن تهدف لتتم دراستها فحسب بل لنسلكها أيضًا. إنّ الشريعة هي حياة وأُعطيت لنا حتى تساعدنا في بنيان الملكوت وتابع ليقول بإنّ ملكوت الله هو في مسيرة دائمة وليس “جامدًا يراوح مكانه”.

ملكوت الله ليس هيكلية جامدة بل هو في تحرّك دائم

الشريعة هي من أجل الحياة، ومن أجل المساهمة في تحقيق الملكوت والحياة. واليوم أيضًا يقول الرب بإنّ الملكوت هو في مسيرة. ما هو ملكوت الله؟ هل هو هيكلية أو مخطط تنظيمي وكل ومن لا يسير بحسبه فهو لا يرث ملكوت الله؟ كلا! ملكوت الله هو مثل الشريعة وما يُطبَّق على الشريعة يُطبَّق على الملكوت أيضًا فهو لا يقبل القساوة والتشدد. وفسّر البابا بأنّ على الشريعة أن تغيّرنا وأن لا نتعلّق بصلابتها مؤكّدًا بأنّ ملكوت الله يتحقق في كل يوم.

الخميرة وحبة الخردل هما وجهان للملكوت

“لا يعود الطحين طحينًا بل خبزًا لأنه أطاع قوّة الخميرة. ثم إنّ حبة الخردل لا تبقى حبة لأنها تموت وتعطي الحياة لشجرة تعشّش طيور السماء في أغصانها. حبّتا الخميرة والخردل هما في مسيرة لأنهما قبلتا أن تموتا حتى تصبحا شيئًا آخر ومن هنا المشكلة لا تكمن في الصغر بل في المسيرة لأنّ التحوّل يتمّ أثناء المسيرة”.

حتى ينمو ملكوت الله علينا أن نكون طيّعين للروح القدس

تابع البابا: “من يرى الشريعة ولا يتغيّر فهو متعلّق بالصلابة. “ما هو التعلّق الذي يطلبه منا الله حنى ينمو ملكوت الله ويملك على الجميع؟ الطاعة. ملكوت الله ينمو عندما نطيع الروح القدس. إنّ الرجل والمرأة الطيعين للروح القدس ينموان وهما نعمة بالنسبة إلى الجميع. إنّ حبة الخردل هي طيعة وتصبح شيئًا آخر، شيئًا أكثر أهمية وهكذا هو ملكوت الله، يسير، يسير نحو الرجاء ونحو الملء. إن لم نسر نصبح متصلّبين والتصلّب يجعل منا يتامى “من دون أب”. المتصلّب لا أب له إنما أسياد أما الملكوت فهو على العكس، إنه مثل الأم التي تنمو وتخصب وتبذل ذاتها من أجل أبنائها حتى يحصلوا على القوت والسكن.

وختم البابا قائلاً: “اليوم هو مناسبة لنسأل نعمة أن نكون طيّعين للرب وأن لا ننجرف لنزواتنا وأحكامنا بل إنّ الطاعة للروح القدس هي التي تجعلنا ننمو باستمرار وتحوّلنا مثل الخميرة وحبة الخردل”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير