Grégoire III Laham © Wikimedia commons - Rei Momo

سوريا: البابا يقبل استقالة البطريرك غريغوريوس الثالث لحام

والمونسنيور جان كليمان جانبار مدبّراً جديداً لكنيسة الروم الملكيين

Share this Entry

بتاريخ 6 أيار، قبل البابا فرنسيس الاستقالة التي قدّمها البطريرك غريغوريوس الثالث لحام لحاكميّة كنيسة الروم الملكيين الكاثوليك، والتي يقع مقرّها في العاصمة السورية دمشق.

وبناء على ما أورده القسم الفرنسي من زينيت، المونسنيور جان كليمان جانبار (رئيس أساقفة حلب للروم الملكيين) هو من سيتولّى منصب المدبّر الجديد، لغاية انتخاب بطريرك أنطاكيا المقبل للروم الملكيين.

من ناحيته، كتب البابا فرنسيس في رسالته الخاصّة بطلب قبول الاستقالة: “مع شكري غبطته الخادم الغيور على شعب الله لأجل سنوات خدمته للكنيسة، خاصّة وأنّه لفت انتباه المجتمع الدولي على المأساة التي تعيشها سوريا، أطلب شفاعة والدة الإله وبركتها على الجميع”.

وأشار الأب الأقدس في الرسالة إلى أنّ البطريرك كان قد قدّم استقالته منذ شهر شباط خلال سينودس الأساقفة، طالباً إلى البابا أن يقبلها في الوقت الذي يراه مناسباً. وأضاف أسقف روما: “بعد أن صلّيت وفكّرت مليّاً، أرى من المناسب لخير الكنيسة الملكية أن أوافق اليوم على الاستقالة”.

 

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير