Sainte Marthe 9 mai 2017 © L'Osservatore Romano

البابا: الروح القدس رفيق طريق كلّ مسيحي

في عظته الصباحية من دار القديسة مارتا

Share this Entry

في عظته التي ألقاها صباح اليوم من دار القديسة مارتا، أكّد الأب الأقدس أنّ “الروح القدس هو رفيق طريق كلّ مسيحيّ، إلّا أنّه لا يستطيع الدخول إلى قلب مغلق”.

وتعليقاً على إنجيل القديس يوحنا حيث يعد يسوع رسله بروح الحقيقة، شرح الحبر الأعظم، بحسب ما كتبته آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت، أنّ الروح القدس يعطينا الأمان لكون يسوع أنقذنا. وبدون الروح القدس، لا يمكن لأحد أن يتكلّم عن يسوع أو أن يشعر به وأن يعيشه، لأنّه وحده الذي يرافقنا نحو الحقيقة الكاملة”.

وأضاف أسقف روما أنّ الروح القدس ليس رفيق طريق كلّ مسيحي فحسب، بل رفيق طريق الكنيسة، وهو هبة من يسوع لا تجعلنا نخطىء. “أمّا منزل الروح القدس فهو قلب كلّ إنسان، شرط ألّا يكون مقفلاً. لكن من أين يمكن شراء المفاتيح لفتح القلب؟؟ لا: إنّها هبة أيضاً، هبة من الله”.

ثمّ اقترح البابا على الجميع فحص ضمير: “هل أطلب إلى الله نعمة أن يكون قلبي مفتوحاً؟ هل أبحث عن الاستماع إلى الروح القدس وإلهاماته وما يقوله لقلبي كي أتقدّم في الحياة المسيحية وأتمكّن من أن أشهد أنّ يسوع هو الرب؟”

وبهدف أن يكون قلبنا مفتوحاً وأن نبذل جهداً لنسمع الروح القدس، اقترح البابا هذه الصلاة: “يا إلهي، افتح قلبي كي يدخله الروح القدس ويُفهمني أنّ يسوع هو الرب… يا إلهي، افتح قلبي لأتمكّن من أن أفهم ما علّمتنا إيّاه، وأن أتذكّر كلماتك وأتبع تعاليمك فأبلغ الحقيقة كاملة”.

 

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير