Mgr Bernardito Auza, Capture

الأمم المتّحدة: لحماية المدنيين في النزاعات المسلّحة

كلمة المونسنيور أوزا خلال نقاش في مجلس الأمن

Share this Entry

“من الطارىء تمييز المعايير الواضحة والفعّالة، بهدف تطبيق مبدأ مسؤوليّة الحماية وإدراجه في شرعة الأمم المتحدة”. هذا ما طالب به المونسنيور برنارديتو أوزا السفير البابوي والمراقب الدائم للكرسي الرسولي لدى الأمم المتحدة، بحسب ما نقلته لنا كونستانس روك من القسم الفرنسي في زينيت.

وقد أتت مطالبة أوزا هذه خلال نقاش مفتوح لمجلس الأمن في الأمم المتحدة حول موضوع “حماية المدنيين والعناية الصحية في النزاعات المسلّحة” في نيويورك، بتاريخ 25 أيار.

أمّا في كلمته، فقد ذكّر المونسنيور أوزا أنّ “للأسلحة العصريّة والتكنولوجيا تأثيراً على المدنيّين الذين يُؤخذون في الصراعات المسلّحة”، وأنّ “تدمير البنى التحتيّة الضرورية لحياة البشر عمداً أصبح استراتيجيّة حرب تتعارض مع القانون الدولي الإنساني”.

وفيما يختصّ بإنتاج الأسلحة وتجارتها، واللذين يتسبّبان بالفظاعات، طالب ممثّل الكرسي الرسولي بتعزيز القوانين والاتفاقيّات التي تخصّ هذا الموضوع، على المستويات الوطنية والمتعدّدة الأطراف، لما لها من ضرورة إن طُبّقت بالاتجاه الصحيح.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير