Les Jeunes Et Le Pape © Mazur/Catholicnews.Org.Uk - CC BY-NC-SA 2.0

البابا: أيها الشبيبة اكسروا المرآة!

أثناء لقائه بالجماعة الكاثوليكية شالوم

Share this Entry

“أيها الشبيبة اكسروا المرآة! إذا ما نظرتم إلى المرآة أنا أقترح عليكم أن تنظروا إليها في سبيل الضحك على أنفسكم فهذا يمنحنا الفرح ويجنّبنا الوقوع في تجربة النرجيسية”. هكذا توجّه البابا فرنسيس باللغة الإسبانية إلى حوالى ثلاثة آلاف شخص من الجماعة الكاثوليكية شالوم أثناء لقاء “خاص”  جمعه بهم يوم الاثنين 4 أيلول 2017 في قاعة بولس السادس في الفاتيكان.

ومن بين الحجاج الذين توافدوا من 26 بلدًا في روما من أجل المشاركة في مؤتمر لمناسبة مرور 35 عامًا على الجماعة، حظي ثلاثة شبان بفرصة طرح الأسئلة على البابا.

“أيها الشبيبة، اكسروا المرآة”

حذّر البابا الشبيبة من النرجيسية ودعا إلى عدم النظر إلى “المرآة لأنّها تخدع” وقال: “نحن نعيش في ثقافة المرجعية الذاتية وثقافة استهلاكية ونرجيسية” مؤكّدًا في جوابه على سؤال طرحته شابة فرنسية جوستين البالغة من العمر 25 عامًا التي اقتبلت سرّ العماد أثناء اليوبيل الاستثنائي للرحمة ومبشّرة في إيطاليا.

وتابع البابا: “الشاب الذي يعيش من أجل نفسه ينتهي بالمرجعية الذاتية. عندما أفكّر في شخص أناني، ممتلىء من النرجيسية، يتأمّل في نفسه ويتجاهل الآخرين…. فهو يعاني مرضًا عقليًا. أيها الشبيبة اكسروا المرآة!”

أما جوستين فلم تتردّد من إبداء فرحها بأنه تمّ اختيارها لتتحدّث مع البابا في هذا اللقاء. واعترفت: “إنه تأكيد في الوقت نفسه من الله على حضوره في حياتي بحسب البيان الذي صدر عن شالوم. إنها لصرخة كبيرة أن أستطيع أن أشهد على ما حصلت عليه من نعمة العيش “كشابة طبيعية” إنما اختيرت لكي تشهد على ما حصلت عليه من الله”.

“المخدرات تقطع جذور القلب”

“المخدرات تقطع جذور القلب” متوجّهًا إلى البرازيلي ماتيوس باتريشيو البالغ من العمر 22 عامًا الذي تحدّث عن الإدمان على المخدرات طوال سنوات. وقال البابا فرنسيس: “لقد اجتزت نفق المخدرات لفترة طويلة وهي إحدى الوسائل التي تنوي الثقافة التي نعيش فيها أن تدمّرنا من خلالها حتى تجعلنا غير مرئيين بالنسبة إلى الجميع كما لو أننا صنعنا من الهواء”.

وتابع: “إنّ المخدرات تقودنا إلى نكران ما نملك، المخدرات تقطع جذور القلب، الجذور التاريخية وجذور المشاكل وتجعلك تعيش في عالم من دون جذور، فاقد الجذور من كلّ شيء، من المشاريع والحاضر وتاريخك وموطنك وعائلتك وحبك وكل شيء. إننا نعيش في عالم من دون جذور: إنها مأساة المخدرات”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير