Le Pape Le Pouce Levé © L'Osservatore Romano

البابا: على جميع الكنائس أن تتّحد وتعمل معاً

مؤتمر صحفي على متن طائرة العودة من جنيف

Share this Entry

“على جميع الكنائس أن تتّحد وأن تعمل معاً لأجل السلام”: هذا ما أعلنه البابا فرنسيس خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده على متن الطائرة التي أقلّته من جنيف للعودة إلى روما مساء الخميس 21 حزيران، بناء على ما ورد في مقال أعدّته أنيتا بوردان من القسم الفرنسي في زينيت.

وأعلن البابا أنّ “الالتزام لأجل السلام هو أمر جدّي، بل هو وصيّة الله القائلة بالسلام والأخوّة والبشرية المتّحدة”. وأضاف: “إنّ السلام ضرورة لأنّ خطر الحرب يلوح”.

وأشار الحبر الأعظم إلى الطريق الذي يجب سلوكه: “بالنسبة إلى الصراعات، لا يجب حلّها مثل قايين، بل يجب حلّها بالتفاوض والحوار والوساطة”. وبهذه الكلمات، يكون البابا قد لخّص إرادة المسؤولين المسيحيين الذين التقاهم في جنيف.

من ناحية أخرى، أشار أيضاً ضمن المؤتمر الصحفي، إلى أنّ تعبير “التبشير الحماسي” يجب محوه من القاموس… لا يمكن للمسكونية أن تتعايش مع التبشير الحماسي… علينا أن نكون منفتحين على الآخرين، ولا يمكننا أن نمارس التبشير الحماسي أو الإقناع مع الأرثوذكس مثلاً. إنّهم إخوتنا وأخواتنا، وهم تلاميذ للمسيح. لكن بسبب أحداث تاريخية معقّدة، أصبحنا هكذا. نحن جميعاً نؤمن بالآب والابن والروح القدس، ونؤمن بالعذراء والدة الإله… ليس علينا أن ندين، بل فلنصلِّ لبعضنا البعض، ولنمشِ معاً، ولنقم بأعمال الخير معاً عندما يكون الأمر ممكناً. هذه هي المسكونية”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير