Audience générale du 8 janvier 2020, capture Vatican Media

العراق ولبنان وسوريا: في اللحظات الأكثر حزناً

تحيّات البابا ضمن المقابلة العامّة مع المؤمنين

Share this Entry

“في اللحظات الأكثر حزناً؟” أسدى البابا فرنسيس نصائحه لمسيحيّي الشرق الأوسط صباح اليوم خلال التحيّات المعتادة ضمن المقابلة العامّة مع المؤمنين، بحسب ما كتبته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسيّ في زينيت.

وفي التفاصيل، حيّى الأب الأقدس “الحجّاج الناطقين بالعربيّة، خاصّة مَن أتوا من العراق ولبنان وسوريا” قائلاً لهم ومُشجِّعاً إيّاهم: “في اللحظات الأكثر حزناً في حياتنا، في اللحظات المقلقة وأوقات التجارب، ليس علينا أن نخاف، بل فلنتمتّع بالجرأة كالقدّيس بولس، لأنّ الله يسهر علينا، وهو دائماً قريب منّا”.

وختم تحيّته قائلاً: “فليُبارككم الرب وليحمِكم دائماً من الشرّير”.

أمّا فيما يختصّ بالحجّاج الناطقين بالفرنسيّة والذين كانوا موجودين في قاعة بولس السادس في الفاتيكان، فقد تمنّى لهم الأب الأقدس “سنة غنيّة بنِعم الرب” مُضيفاً: “فلنطلب من الله أن يساعدنا على عيش تجاربنا في الإيمان. ولنكن حسّاسين حيال معاناة مَن يأتون للقائنا، عارِفين كيف نستقبلهم بالحبّ الذي يسبق لقاءنا مع يسوع. فليُبارككم الرب”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير