Jean Bosco © Wikimedia commons - Carlo Felice

البابا يذكر القديس دون بوسكو ويشجّع الشبيبة على التمثّل به

أثناء المقابلة العامة مع المؤمنين

Share this Entry

بشفاعة القديس يوحنا بوسكو (1815 – 1888)، تمنّى البابا فرنسيس أنّ يجد الشبيبة سبيلهم في الحياة، قبيل يومين على الذكرى الليتورجية لمؤسس السالسيين ومربّي الشبيبة التورينية، في 31 كانون الثاني 2020.

ذكر البابا هذا الموضوع محيّيًا الشبيبة والمسنين والمرضى والمتزوّجين الجدد أثناء المقابلة العامة في 29 كانون الثاني في قاعة بولس السادس. وقال: “ليقودكم مثال دون بوسكو، هذا الأب ومربّي الشبيبة، بالأخصّ أنتم، أيها الشبيبة الأعزّاء، إلى تحقيق مشاريعكم المستقبلية، من دون التغاضي عن مخطط الله لكلّ واحد”.

وختم: “لنطلب شفاعة دون بوسكو على نيّة كلّ واحد منا حتى يجد سبيل الحياة ويكتشف إرادة الله”. وكان قد شدد البابا أنّ رسالة دون بوسكو كانت “رسالة ثورية في حقبة حيث كان يعيش الكهنة بعيدًا عن حياة الشعب” وحمل “فرح وعناية المربٍّي الحقيقي لكلّ الشبيبة الذي كان يحملهم من الشوارع”.

وكتب البابا فرنسيس أنّ تورينو هي مدينة صناعية كانت تجذب مئات الشبيبة للبحث عن عمل وكان يتوجّه دون بوسكو إلى الشوارع ويدخل إلى المعامل والسجون. كان حاملاً لفرح الإنجيل، هو من كان دائم الفرح مستقبلاً الجميع بالرغم من التعب الذي كان يرافقه يوميًا. وتابع: “بالنسبة إليه، القداسة تكمن بكوننا فرحين. لم يكن قديس الجمعة العظيمة، حزينًا بل قديس أحد القيامة، يملؤه الفرح”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير