أسيزي: إرجاء لقاء البابا بألفين شاب لأخذ الحيطة من فيروس كورونا

تفاديًا لتفشّي الفيروس أكثر فأكثر في إيطاليا

Share this Entry

أعلن دير أسيزي، يوم الأحد 1 آذار 2020، أنّ اللقاء حول “اقتصاد فرنسيس” المتوقّع أن ينعقد من 26 حتى 28 آذار بين البابا فرنسيس وحوالى 2000 شاب من 115 بلدًا قد أرجئ حتى 21 تشرين الثاني 2020 لتفادي مخاطر العدوى من فيروس كورونا.

أعلنت اللجنة المنظّمة “لاقتصاد فرنسيس” أنّ المعلومات المفصّلة سيتمّ تقديمها قريبًا في شأن التحضير للحدث الذي أثار اهتمامًا كبيرًا في جميع أنحاء العالم.

وأفاد المصدر نفسه، باللغة الإيطالية: “وبهدف تشجيع هذه المبادرة، بالنظر إلى الصعوبة الموضوعية التي يواجهها حاليًا الكثير من الشبيبة جرّاء تنقّلاتهم داخل البلاد أو خارجها، حدّد البابا فرنسيس بالتنسيق مع اللجنة تاريخًا جديدًا في 21 تشرين الثاني 2020 كتاريخ جديد للقاء مع شبيبة أسيزي، يسبقه أيامًا لدراسة اللقاء كما كان محددًا في السابق”.

وأضافت اللجنة: “سنجتمع في 28 آذار في القاعة البابوية في دير أسيزي للتواصل مع الشبيبة المشاركين من كلّ أنحاء العالم عبر الإنترنت بهدف مواصلة هذا المشروع بالمزيد من الحماس”.

وأشارت الإحصاءات الأخيرة إلى أنّ 1694 شخصًا هم مصابون بفيروس كورونا من بينهم 34 توفّوا و83 تماثلوا للشفاء.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانيّة. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير