بارغواي: البابا يحثّ الأساقفة على الالتزام من أجل خير الشعب

برقية لمناسبة تدشين المقرّ الجديد لمجلس الأساقفة

Share this Entry

بمناسبة افتتاح المقرّ الجديد لمجلس أساقفة باراغواي، في 6 آذار 2020، أرسل البابا فرنسيس برقية موقّعة من أمين سرّ حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين، وحثّ فيها الأساقفة على “أن يأخذوا القرار الخيّر لصالح شعب الله” بحسب ما أفادت تقارير الفاتيكان.

وكتب البابا: “ليكن هذا البيت الرعوي تعبيرًا عن الاتّحاد الأخويّ بينكم والاهتمام اليقظ بأكثر الناس حرمانًا واستبعادًا من المجتمع، بحيث تجعلونهم يشعرون من خلال الأعمال والكلمات بحنان وقرب الربّ منهم”.

وذكر البابا في الرسالة الموجّهة إلى المونسنيور أدالبيرتو مارتينيز فلوريس، رئيس مجلس أساقفة باراغواي وطلب حماية العذراء التي يكرّمها شعب باراغواي كثيرًا”.

وفي خلال القدّاس المحتفَل به من أجل تدشين المقرّ الجديد، دعا المونسنيور مارتينيز فلوريس الكنيسة إلى المحبّة من أجل إيلاء انتباه لحاجات الصغار والمتواضعين والمستبعَدين كما يوصي البابا.

وشدّد رئيس مجلس أساقفة باراغواي على أنّ الاتّحاد يجب أن يقود يشكل خاص إلى الالتزام بالترويج الاجتماعي للشعب، وأن يكونوا مدافعين عن البيئة المتكاملة التي تحترم توازن البيئة الطبيعية وحياة وكرامة الإنسان بالتناغم مع كلّ الخليقة”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير