البابا يشدّد عزيمة مرضى كورونا ويشكر الطاقم الطبيّ الذي يعتني بهم

واجهوا كلّ الظروف بشجاعة ومسؤولية وأمل

Share this Entry

توجّه البابا فرنسيس باللغة الإيطالية برسالة تشجيع إلى مرضى كورونا فيروس وعبّر عن شكره لكلّ من يتطوّعون لمساعدتهم، وذلك في ختام المقابلة العامة مع المؤمنين يوم أمس الأربعاء 11 آذار 2020، في مكتبة القصر الرسولي في الفاتيكان.

وقال البابا: “أودّ أن أتوجّه إلى كلّ المصابين بفيروس كورونا والذين يعانون منه، وإلى كلّ من يتألّمون من خطر الإصابة به. أنا أشكر بصدق كلّ الموظّفين في المستشفى والأطبّاء والممرّضين والممرّضات والمتطوّعين في هذا الوقت الصعب الذين يرافقون المتألّمين”.

شجّع البابا كلّ من يصلّون على نيّة توقّف انتشار هذا الوباء وقال: “أنا أشكر المسيحيين، كلّ الرجال والنساء ذوي الإرادة الصالحة الذين يصلّون في هذه الأثناء، مجتمعين، مهما كان التقليد الديني الذي ينتمون إليه. شكرًا جزيلاً على جهدكم”.

وعندما توجّه إلى الأشخاص الناطقين باللغة الإيطالية، أضاف: “أنا أشجّعكم على مواجهة كلّ الظروف، حتى الأكثر منها صعوبة، بعزم ومسؤولية وأمل”.

هذا ودعا الشبيبة والمسنّين والمرضى والمتزوّجين الجدد إلى “عيش فترة الصوم هذه، مصوّبين نظرهم نحو يسوع الذي تألّم وقام من بين الأموات، حتى يلقوا العزاء والوداعة من روحه القدّوس”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير