صلاة التبشير الملائكي يوميًا على نية توقّف انتشار فيروس كورونا

كلّ شخص هو مدعوّ إلى الاتّحاد بالصلاة

Share this Entry

إنّ صلاة التبشير الملائكي التي تتلى ابتداءً من يوم الأربعاء 11 آذار 2020، ستبقى لمدّة أسبوع باستثناء يوم الأحد، وهي ستُبَثّ مباشرة من بازيليك القديس بطرس بمبادرة من الكاردينال أنجيلو كوماستري، وهي على نيّة أن يتوقّف انتشار وباء كورونا فيروس.

ستُتلى صلاة التبشير الملائكي يوميًا عند الظهيرة، وسيتبعها أناشيد لطلب شفاعة مريم العذراء وكلّ شخص هو مدعوّ إلى الاتّحاد بالصلاة وطلب شفاعة مريم العذراء في هذا الوقت الصعب”.

وفسّر الكاردينال كوماستري: “في وقت الخطر، يلجأ الأطفال تلقائيًا إلى والدتهم. وفي الظروف الخاصة التي نعيش فيها، نتوجّه إلى مريم، أمّ يسوع التي أعطانا إيّاها يسوع على الصليب”.

وشدّد الكاردينال على أنه بينما كان على أقدام تمثال مريم الموضوع على مذبح القديس بطرس، تذكّر يسوع عندما كان على الصليب، أي في ذروة إظهار حبّه الكبير لنا، يوم منحنا الهدية الثمينة، الهدية الأخيرة ألا وهي والدته”.

وعندما نظر إلى الرسول يوحنا الذي يمثّل كلّ البشريّة، قال يسوع لمريم: “يا امرأة، هذا هو ابنك” أي “كوني أمّه”. وذكّر بأنّ المهمّة الأولى للأمّ هي حماية أولادها بحال الخطر”.

طلب الكاردينال شفاعة مريم العذراء، مهد الله الأوّل وتابوت العهد وبداية كلّ فصل من التاريخ وشدّد على دورها إلى جانب الرسل أكانوا بحال الفرح أم الخوف، كأمّ الكنيسة، وعلى الأمومة التي فتح من خلالها يسوع آفاقًا جديدة، هي الحاضرة في العنصرة، إلى جانب الرسل الذين حلّ عليهم الروح القدس ومنذهلين.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير