أيام الشبيبة العالمية 2022: تسليم الصليب وأيقونة العذراء في 22 تشرين الثاني

ومسابقات وضع الشِعار والنشيد ستبدأ

Share this Entry

“إنّ تسليم شباب باناما لشباب البرتغال صليب أيّام الشبيبة العالميّة وأيقونة العذراء مريم التي ترافقه لن يحصل بيوم أحد الشعانين 5 نيسان 2020 في روما، بل في 22 تشرين الثاني لتفادي أيّ انتشار إضافيّ لفيروس كورونا”. هذا ما أعلنه في 5 آذار 2020 المنسّق العام للقسم اللّوجستيّ وقسم العمليّات الخاصّ بأيام الشبيبة العالميّة للعام 2022، والتي ستجري في ليشبونة.

وبناء على ما كتبته الزميلة أنيتا بوردان من القسم الفرنسيّ في زينيت، نقلاً عن الوكالة الكاثوليكيّة البرتغاليّة Ecclesia، شرح المونسنيور أميركو أغويار للصحافيّين في فاطيما (حيث شارك في افتتاح مشاغل السياحة الدينيّة) أنّه “سيتمّ تسليم الرمزَين بين باناما والبرتغال في عيد يسوع الملك، بحيث أنّ الوضع الصحّي العام الدوليّ سيكون قد استقرّ، بإذن الله!”

نُذكّر بأنّ البابا يوحنا بولس الثاني عهد بصليب أيّام الشبيبة العالميّة للشباب في نيسان 1984 مع انتهاء “يوبيل الخلاص”، “كي يحملوه كرمز على حبّ الرب يسوع للبشريّة في العالم”. وسنة 2003، عهد لهم أيضاً برمز إيمان آخر يحملوه إلى العالم: أيقونة العذراء “خلاص الشعب الرومانيّ”.

وكما جرت العادة، تحضيراً لأيّام الشبيبة العالميّة في ليشبونة، سيحمل الشباب الصليب والأيقونة في حجّ في جميع أبرشيّات البرتغال، مع العِلم أنّ عنوان الأيام العالمية لسنة 2022 يتعلّق بسرّ الزيارة: “قامت مريم وأسرعت”.

من ناحية أخرى، أعلن المونسنيور أغويار أيضاً أنّ المشاركين في مسابقة شِعار ونشيد الأيّام العالميّة قد تمّ اختيارهم، بحسب إرشادات الفاتيكان. فأكثر من 500 مشارك من 30 بلداً من القارّات الخمس شاركوا في مسابقة الرّسم بالنسبة إلى الشِعار. أمّا فيما يختصّ بالنشيد الرسميّ لأيّام الشبيبة العالميّة في ليشبونة، فقد وافقت لجنة التنظيم على 85 طلب ترشّح.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير