البابا يطلب من الرعاة مرافقة شعب الله المقدّس والأمين

أثناء عظته الصباحية من دار القديسة مارتا

Share this Entry

طلب البابا فرنسيس من الرعاة مرافقة شعب الله “في هذا الوقت المأساوي” الذي نمرّ فيه بسبب انتشار وباء فيروس كورونا، وذلك أثناء القدّاس الإلهي الذي ترأّسه صباح يوم الجمعة 13 آذار 2020، في دار القديسة مارتا الذي يُنقَل عبر البثّ المباشر متّحدًا مع المرضى والعائلات الذين يتألّمون من هذا الوباء”.

صلّى بشكل خاص على نيّة الكهنة متمنيًا من الربّ أن يمدّهم بالقوّة ويعطيهم القدرة على اختيار أفضل الوسائل ليساعدوا الآخرين”. وأضاف: “الإجراءات الصارمة ليست جيّدة على الدوام، لنصلِّ على نيّة ذلك: حتى يعطي الروح القدس الكهنة القوّة والتمييز الرعوي حتى يأخذوا تدابيرًا لا تدع شعب الله المقدّس والأمين وحيدًا”.

وجاء في عظته: “الخطيئة الكبرى هي أن ننسى أنّ الله قد جعل من نفسه عطيّة لأجلنا، وبأنه بذل نفسه كعطيّة وبنسياننا ذلك جعلنا أنفسنا أسيادًا فلا يعود الوعد وعدًا ولا الاختيار اختيارًا ويصبح العهد إيديولوجية. وأشار إلى أنّ “عدم الأمانة لعطية الله هي عدم فهمنا لها بأنها عطية والتعامل معها كما ولو أنها ملك لنا.

وختم: “ليشعر شعب الله برعاية الكهنة وتعزية كلمة الله والأسرار والصلاة”. وفي سياق آخر، قال: “لنطلب من الرب اليوم نعمة أن ننال العطية كهبة وننقلها كعطية لا كملكية خاصة وليس بطريقة متعصبة ومتشدّدة أو إكليروسية”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانيّة. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير