Church candles - Pixabay - CC0 PD

أقباط مصر يصلّون للمرضى بفيروس كورونا

والأراضي المقدّسة رفعت صلاة تعويض بوجه الوباء

Share this Entry

كرّس أقباط مصر الكاثوليك يوم الجمعة 13 آذار للصلاة على نيّة مَن طالهم فيروس كورونا عبر العالم، ودعوا المؤمنين إلى الاتّحاد بهم روحيّاً، بحسب ما أورده القسم الفرنسيّ من موقع “فاتيكان نيوز” الإلكترونيّ.

وقد اتّخذ القرار الأساقفة الذين اجتمعوا في إطار سينودس، بناء على شرح قدّمه المونسنيور ويليام كيريلوس أسقف أسيوط: “منذ البداية، قُلنا إنّه علينا أن نفعل شيئاً حيال ما يحصل حولنا وأن نُكرّس يوماً من الصلاة والصوم لأجل المرضى. فما كان من الكهنة إلّا أن تجاوبوا معنا مباشرة وطلبوا من المؤمنين الصلاة… وتتّجه أفكارُنا نحو إيطاليا وخاصّة نحو البلدان التي تُحيط بنا”.

ودائماً في سياق الصلوات التي تُرفَع في هذه الفترة، نظّمت بطريركية القدس للّاتين بعد ظهر يوم الأحد 15 آذار صلاة تعويض لطلب الرّحمة والمعونة الإلهيّة في هذه الأوقات العصيبة التي تواجه فيها القارّات الخمس وباء فيروس كورونا. وقد شارك في الصلاة المدبّر الرسولي المونسنيور بييرباتيستا بيتزابالا، فيما شارك كاثوليك من العالم في الصلاة عبر صفحة البطريركية على موقع فايسبوك، وعبر الموقع الإلكترونيّ لمركز الإعلام المسيحي، مع العِلم أنّ البطريركية اللاتينيّة تُطبّق مرسوم الحكومة الإسرائيلية الذي منع التجمّعات لأكثر من مئة شخص، وتطلب إلى الكهنة تنظيم القداديس بشكل يحترم هذه الإرشادات.

من ناحيته، دعا المدبّر الرسوليّ الجميع إلى “الصلاة للعذراء مريم وتسليمها حاجات ومعاناة وتوقّعات وآمال مَن يواجهون صعوبات بسبب هذا الفيروس، عبر صلاة المسبحة الورديّة كلّ يوم، خاصّة ضمن العائلات”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير