مديريّة الدار الحبريّة: أسبوع آلام بدون مشاركة للمؤمنين

بثّ الاحتفالات المباشر يتتابع

Share this Entry

أعلنت مديريّة الدار الحبريّة أنّ احتفالات أسبوع الآلام الليتورجيّة ستحصل “بدون وجود للمؤمنين”، وبمعنى آخر، لا يمكننا متابعتها إلّا عبر البثّ المباشر الذي تنقله وسائل إعلام الفاتيكان.

وهذا “الإعلان” نُشِر باللون الأحمر على صفحة موقع المديريّة الإلكتروني، كما كتبته الزميلة أنيتا بوردان من القسم الفرنسيّ في زينيت، “نظراً لحالة الطوارىء الصحيّة الدوليّة الحاليّة”. ومدّد الإعلان عينه العمل بالتدابير المذكورة (أي بثّ الاحتفالات) حتّى تاريخ 12 نيسان 2020، بما فيها بثّ المقابلات العامّة وصلاة التبشير الملائكيّ.

وهذا الإعلان أكّده ماتيو بروني مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسوليّ البارحة الأحد 15 آذار 2020، مُنوِّهاً أنّه “تتمّ دراسة شكل من أشكال وجود شعب الله، مع احترام تدابير السلامة المعتمدة لتفادي تفشّي فيروس كورونا أكثر”، بدون أن يُضيف المزيد، مُكتفياً بالقول: “هذه الأساليب ستُنشَر لدى تحديدها، تبعاً لتطوّر الوضع الخاصّ بالوباء”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير