مبادرة 24 ساعة من أجل الربّ: دعوة البابا إلى الصلاة الشخصية أو الجماعية

بالأخصّ من يعانون من وباء كورونا

Share this Entry

مع اقتراب موعد “24 ساعة من أجل الربّ”، الذي نحتفل به في 20 و21 آذار 2020، دعا البابا فرنسيس المسيحيين إلى الاتّحاد، جماعيًا إن استطاعوا، بالصلاة الشخصيّة إن كانوا محتَجَزين بسبب وباء فيروس كورونا بحسب ما ذكرت الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي.

وقال البابا في المقابلة العامة مع المؤمنين اليوم في 18 آذار التي نُقلت عبر البثّ المباشَر من مكتبته في القصر الرسوليّ: “إنه حدث بالغ الأهميّة في الصوم لكي نصلّي ونقترب من سرّ المصالحة”.

وأسِف البابا إلى أنّ غالبيّة سكّان البلدان الأوروبيّة هم محجوزون: “يا للأسف، في روما وإيطاليا، وبلدان أخرى، لا يمكن لهذه مبادرة أن تحصل بأشكالها الطبيعية بسبب انتشار وباء فيروس كورونا”.

ثمّ شجّع البابا المؤمنين على الاقتراب بصدق من رحمة الله من خلال الاعتراف والصلاة بشكل خاص على نيّة كلّ من يعانون بسبب هذا الوباء”.

وأضاف البابا في الختام: “وحيث نعجز عن الاحتفال بمبادرة أربع وعشرين ساعة من أجل الربّ، أنا متأكّد بأنه يمكننا أن نعيش هذا الوقت من التوبة من خلال الصلاة الشخصيّة”.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانيّة. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير