صلاة المناولة الروحية يتلوها البابا يوميًا في زمن الكورونا

ليشعل حبّك كلّ كياني

Share this Entry

تلا البابا صلاة “للمناولة الروحيّة” يمكن أن يصلّيها المؤمنون الذين لا يستطيعون حاليًا التقرّب من سرّ القربان، بسبب انتشار الوباء. وقد صلاّها هو بنفسه بعد أن أنهى قدّاسه الإلهي من دار القديسة مارتا الذي يُبَثّ مباشرة بشكل استثنائي هذه الفترة.

كلّ يوم، يُصمَد القربان المقدّس على مذبح كابيلا الروح القدس من دار القديسة مارتا في الفاتيكان، لفترة من السجود الصامت، وينتهي ببركة القربان. ويبارك البابا كلّ يوم الجهات الأربع قاصدًا بذلك العالم أجمع الذي يتخطّى أسوار الفاتيكان.

ويتلو البابا يوميًا هذه الصلاة للكاردينال الإسباني رافاييل ميري ديل فال (1865 – 1930):

“أنحني، عند قدميك، يا يسوعي،

وأقدّم لك توبة قلبي النادم الذي يغرق في العدم

بحضورك المقدّس.

أعبدك في سرّ حبك، الإفخارستيا.

أرغب أن أستقبلك في المسكن الذي يقدّمه لك قلبي؛

بانتظار سعادة الشركة المقدّسة،

أرغب في أن أتناولك بروحي.

تعال إليّ، يا يسوع، حتى آتي إليك أنا أيضًا بدوري.

ليُشعل حبّك كلّ كياني مدى حياتي وفي ساعة موتي.

أؤمن بك، أضع رجائي فيك، أحبّك. لتكن مشيئتك”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير