البابا يُعطي الكلمة للعذراء مريم

بعد الصلاة على نيّة راهبات القدّيس منصور دي بول من دار القدّيسة مارتا

Share this Entry

صباح اليوم الأربعاء 25 آذار 2020، قدّم البابا فرنسيس قدّاسه على نيّة راهبات القدّيس منصور دي بول وجميع الراهبات “اللواتي يعتنين بالمرضى ويُخاطرن بحياتهنّ ويبذلنَها”، بحسب ما نقلته لنا الزميلة أنيتا بوردان من القسم الفرنسيّ في زينيت.

وذكّر البابا في كلمته أنّ راهبات القدّيس منصور (اللواتي شاركن في الذبيحة الإلهيّة التي نُقِلَت مباشرة) يُجدِّدن اليوم نذورهنّ مع أخواتهنّ في العالم أجمع.

أمّا فيما يختصّ بالعظة، فقد دعا البابا سامعيه إلى سماع قصّة البشارة من العذراء، وقرأ إنجيل القدّيس لوقا في “عيد تجسّد الله” قائلاً باختصار: “فلنقرأ إنجيل البشارة مُدرِكين أنّ مريم هي الذي تُخبره، لأنّها هي التي نقلت الحدث للقدّيس لوقا، إذ أنّه لم يكن ليعرفه لوحده. نحن أمام السرّ، وأفضل ما يمكننا فعله الآن هو قراءته”.

بعد المناولة، وكما جرت العادة مؤخّراً، دعا البابا المؤمنين إلى المناولة الروحيّة، فيما سجد للقربان الأقدس بصمت، قبل أن يُعطي به البركة.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير