Angela Merkel © L'Osservatore Romano

فيروس كورونا: اتّصال بين البابا وأنغيلا ميركل

مواجهة النتائج الاجتماعية والاقتصادية للوباء

Share this Entry

مع نهاية الأسبوع الماضي، جرى اتّصال هاتفيّ بين البابا فرنسيس والمستشارة الألمانيّة أنغيلا ميركل، تداولا فيه وضع كوكب الأرض خلال الوباء العالميّ لفيروس كورونا، بالإضافة إلى الوضع الإنسانيّ والسياسيّ العالميّ والتضامن والمساعدات الإنسانيّة، كما نشرته صحيفة “لا ستامبا” بتاريخ 7 أيار 2020، وبحسب ما كتبته الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسيّ في زينيت.

وقد تضمّن الاتّصال الهاتفيّ أيضاً تبادلاً حول موضوع “التضامن في أوروبا وفي العالم جرّاء هذه الأزمة”، خاصّة وأنّ الاتّصال تزامن مع الذكرى السبعين لإعلان شومان.

وبحسب الناطق باسم الحكومة الألمانيّة ستيفن سايبرت، “عبّر البابا والمستشارة عن رغبتهما في دعم البلدان الأكثر فقراً خلال هذه الأزمة الصحية”. كما وأنّ أنغيلا ميركل دعت الحبر الأعظم إلى زيارة ألمانيا.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ البابا فرنسيس غرّد على حسابه على موقع تويتر في 9 أيار قائلاً: “في الذكرى السبعين لإعلان شومان، أتمنّى بأن يستمرّ هذا الإعلان في إلهام الذين يشغرون منصب المسؤولية في الاتّحاد الأوروبي والمدعويّن لكي يواجهوا بروح وفاق وتعاون التبعات الاجتماعية والاقتصادية للوباء”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير