لاجئون: البابا يُحيّي شجاعة مركز يعمل في روما

ضمن رسالة وجّهها للأب ريبامونتي

Share this Entry

حيّى البابا فرنسيس “شجاعة” مركز “أستالي” في روما الذي يستقبل لاجئين، مُتمنّياً أن يحرّك هذا المثال “ثقافة ضيافة وتضامن أصيلة”، بناء على ما نقلته لنا الزميلة أنيتا بوردان من القسم الفرنسيّ في زينيت.

في الواقع، وجّه البابا رسالة للأب كاميلو ريبامونتي اليسوعيّ مدير المركز، وذلك بتاريخ 23 أيار 2020، لمناسبة نشر “التقرير السنويّ 2020” الذي يصف الخدمات والنشاطات والمعطيات الإحصائيّة حول اللاجئين الذين تمّت مساعدتهم خلال السنة.

Réfugiés, capture @ Centre Astalli

Réfugiés, capture @ Centre Astalli

وقد حيّى الأب الأقدس الشجاعة التي يواجه بها المركز “تحديات الهجرة، خاصّة في اللحظات الدقيقة بالنسبة إلى حقّ اللجوء، بما أنّ آلاف الأشخاص يهربون من الحروب والاضطهاد والأزمات الإنسانيّة الخطيرة”.

ثمّ عبّر البابا عن قُربه من اللاجئين ودعاهم إلى “الثقة والرجاء لأجل عالم سلام وعدل وأخوّة بين الشعوب”، مُؤكِّداً على صلاته للجميع، وطالِباً حماية العذراء مريم، ثمّ مُعطياً بركته الرسوليّة.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ الأب غاييل جيرو اليسوعيّ كان قد شهد عبر موقع تويتر وبتاريخ 14 آذار الماضي أنّه يعمل في مركز “أستالي”، “حيث يتمّ تحضير الطعام لـ250 شخصاً وتوزيعه عليهم”.

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير