الحسابات المضبوطة لأيام الشبيبة العالمية في مدريد نشرتها لوسيرفاتوري رومانو

الكاسب هو الاقتصاد الإسباني

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

روما، الأربعاء 24 أغسطس 2011 (Zenit.org) – إن أرقام أيام الشبيبة العالمية نشرتها لوسيرفاتوري رومانو بالإيطالية في 24 أغسطس 2011: التكلفة التي تفوق الخمسين مليون يورو (50.482.621) غطاها فقط الشباب، الأبرشيات، والرعاة الـ 165. على الصعيد المالي، “الرابح هو الاقتصاد الإسباني”.

يعطي البيان الرسمي تفاصيل الواردات والنفقات التي “غطاها الحجاج بنسبة 70% والتبرعات بنسبة 30%: ولم يقدم أي إسهام من الحكومة الإسبانية أو الإدارات المحلية”.

إن أيام الشبيبة العالمية في مدريد كانت حدثاً “ممولاً ذاتياً” بالكامل، حسبما أعلن الكاردينال ستانيسلاس ريلكو، رئيس المجلس الحبري للعلمانيين، المديرية المنظمة للحدث.

وللمزيد من التفاصيل، فإن التسجيلات قدمت 31.5 مليون يورو، والرعاة 16.5 مليون، والتبرعات الخاصة 2.4 مليون.

من ناحية النفقات، خصص مبلغ 12.2 مليون لتنظيم الحدثين الرئيسيين (ساحة سيبيليس، مطار كواترو بيينتوس)؛ وغطى مبلغ 5.5 مليون النفقات العامة لأمانة السر واستقبال الحجاج؛ وأنفق 4.7 مليون على حقائب الظهر؛ وقدم للبنى التحتية مبلغ 7.2 مليون يورو؛ وللبرامج الثقافية وإرشاد الحجاج 4.2 مليون يورو؛ وللأمن 1.2 مليون، وللمتطوعين حوالي 4 ملايين.

كما يكشف المدير التنفيذي والناطق الرسمي باسم مدريد 2011، ياغو دي لا سييربا، لـ OR أن “2500 يورو خصصت للتدخل الصحي، وهي معطيات غير مهمة بالنسبة إلى حدث بهذه العظمة”. وكان عدد وسائل الإعلام التي ساعدت في الحدث يفوق الخمسين.

ختاماً، سجلت “بطاقات المطاعم” “عائدات غير معقولة في شهر أغسطس الذي يعتبر بشكل عام شهراً خال من الحركة، حسبما يشير ياغو دي لا سييربا.

وتقدر أرباح التجار وأصحاب المطاعم بما يفوق المئة مليون يورو، أي ما يعادل أربعة أضعاف الأرباح التي تحققت سنة 2010 خلال الفترة عينها: والكاسب هو “الاقتصاد الإسباني” حسبما يختتم المنظمون. 

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير