قداس احتفالي في زحلة للصلاة من أجل وحدة الكنائس

برعاية مجلس اساقفة زحلة والبقاع احتفلت مدينة زحلة بالصلاة من اجل وحدة الكنائس وذلك بقداس احتفالي في كنيسة مقام سيدة زحلة والبقاع ترأسه مطران السريان الأرثوذكس في زحلة المطران مار يوستينوس بولس سفر بحضور الأساقفة أندره حداد، اسبيريدون خوري وجورج اسكندر، وحضر ايضاً الأرشمندريت عبدالله عاصي ممثلاً المطران عصام يوحنا درويش، والمونسنيور جورج معوشي ممثلاً المطران منصور حبيقة الموجودين خارج لبنان.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

وشارك في القداس ايضاً القسيس رمزي ابو عسلي (الكنيسة الإنجيلية)،الآباء بطرس عازار( امين عام مجلس اساقفة زحلة والبقاع)، اليشان ابارتيان (ارمن كاثوليك) ،نرسيس جرمكيان (ارمن ارثوذكس)، جورج اسكندر وانيس غنمة (روم كاثوليك)، جوزف تنوري (ماروني)، جاك حنا وجورج بحّي (سريان ارثوذكس) وجمهور كبير من المؤمنين.

في بداية القداس القى المطران اندره حداد كلمة شدد فيها على ضرورة الصلاة من اجل وحدة الكنيسة في الظروف التي تحيط بنا، كما لفت الى اهمية وحدة المسيحيين في كل المجالات سواء السياسية او الإجتماعية أو الإقتصادية.

بعد الإنجيل المقدس الذي تلاه المتروبوليت اسبيريدون خوري، كانت عظة للمطران جورج اسكندر ضمنها معاني الوحدة واهميتها، داعياً الى الرجوع الى الأصالة في الإيمان، الى عمق كل شخص حيث يوجد مسيح يدعونا الى الصلاة الدائمة من اجل وحدة الكنيسة التي ارادها موحدة، كما هو والآب واحد.

وتشارك في القاء النوايا، التي استلهمت شعار اسبوع الصلاة من اجل وحدة الكنائس ” ماذا يطلب منا الرب”، ممثلون عن كنائس الروم الكاثوليك، الموارنة، الروم الأرثوذكس، الأرمن الأرثوذكس، الأرمن الكاثوليك، السريان الكاثوليك، الأشوريون واللاتين، وخدمت القداس جوقة السريان الأرثوذكس، وساهمت اذاعة “صوت السما” بنقل وقائعه مباشرة على الهواء لكل المؤمنين في البقاع.   

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير