البابا: يسوع يقدم لنا شيئًا أهم من كأس العالم

ويستعمل مثل كرة القدم للحديث عن “تدريب الإيمان”

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

نعرف محبة البابا فرنسيس لكرة القدم. ويعرف البابا بدوره أن معظم الشباب يحبون كرة القدم. وقد تحدث في سهرة الصلاة أمس عن حياة الإيمان والتحضير لها انطلاقًا من مثل رياضي.

وقال الأب الأقدس فرنسيس: “يطلب إلينا يسوع أن نتبعه طوال كل حياتنا، أن نكون تلاميذه، أن “نلعب في فريقه””.

وأضاف: “القسم الأكبر منكم يحب الرياضة. وهناك، في البرازيل، كما في دول أخرى، كرة القدم هي شعف وطني. أليس كذلك؟”.

ثم سأل البابا: “حسنًا، ماذا يفعل لاعب عندما يتلقى دعوة للدخول في فريق ما؟ يجب أن يتدرب، أن يتدرب كثيرًا! وهكذا حياتنا كتلاميذ الرب”.

واستعمل الحبر الأعظم كلمات القديس بولس القائل: “كل رياضي يضبط نفسه في كل شيء اما اولئك فلكي ياخذوا اكليلا يفنى و اما نحن فاكليلا لا يفنى” (1 كور 9، 25). 

وشدد البابا فرنسيس على أن يسوع يقدم لنا أفضل من كأس العالم: “يقدم لنا يسوع شيئًا أكبر من كأس العالم! يقدم لنا يسوع إمكانية حياة خصبة، حياة سعيدة ويقدم لنا مستقبلًا معه لا نهاية له، في الحياة الأبدية”.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير