عمَّ سيتمحور سينودس العائلات المقبل؟

اقترح كاردينال النمسا شونبورن في مقابلة أجرتها معه كريستا بونغراتز ليبيت نقلها موقع ncronline.org أن يركّز سينودس الأساقفة من أجل العائلات المقبل على وقائع الحياة العائلية كما هي معاشة في واقعنا الحالي بأشكالها الشتى. وأشاد بالسينودس الاستثائي حول العائلة الذي تمّ منذ 5 حتى 19 تشرين الأول وتباينت وجهات النظر فيه مؤكدًا بأنّ الكنيسة كانت تناضل من أجل أن تجد طريقها بالمجتمع التعددي والعلماني الذي يتنامى بشكل كبير وأصبح بالتالي من الضروري أن يتمّ التناقش بالمسار الذي يجب أخذه.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

 وقال بإنه اقترح في السينودس تطبيق مبدأ التدرّج في مسألة الزواج وقال: “علينا أن نسأل أنفسنا لمَ الثنائي يفضّل المساكنة في أيامنا الحالية بدلاً من العيش تحت سقف واحد ضمن إطار الزواج.” أدى اقتراحه إلى نشوب مناقشات ساخنة ولكنه قال بإنه ينوي أن يلتزم بهذا النهج لأنه يعتبره مفيدًا. “عندما نقول بإنه يوجد عناصر من الحقيقة والقداسة في أديان أخرى، نحن لا نقول هنا بإننا نوافق على كل شيء يؤمنون به”.

ثم قال بإنّ بعض الأساقفة يخشون من أن تؤدي مناقشات السينودس على تخلّي الكنيسة عن حزمها ووضوحها في ما يخص تعاليم الكنيسة ويخشون بأن يشعر العديد من الكاثوليك الذين ناضلوا من أجل القيم العائلية مثل الفرنسيين الذين نزلوا الشوارع للتظاهر من أجل المحافظة على قيم الأسرة. وأشار إلى أنّ الكنيسة هي المؤسسة الوحيدة في العالم التي تشجّع العائلة والزواج كثيرًا وهذه قيمة كبيرة يُخاف أن يتمّ فقدانه.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مُترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصّصة في الترجمة من الجامعة اللّبنانية. حائزة على شهادة الثقافة الدينية العُليا من معهد التثقيف الديني العالي. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير