Pope Francis with Equipes Notre Dame in Clementina room

PHOTO.VA

البابا فرنسيس: "العائلات المسيحية مدعوّة أكثر من غيرها لإعلان يسوع للعائلات الأخرى"

مشيدًا بحركة Equipes Notre Dame

Share this Entry

“في وقت تتشوّه صورة العائلة نتيجة الكثير من المشاريع المخالفة والقوية يدعمها الاستعمار الإيديولوجي” ها هي حركة Equipe Notre Dame تتصدّى بوجه هذه التيارات وتثبت مكانها في الكنيسة “من خلال الرعاية التي تريد الكنيسة أن تحملها للعائلات إن من خلال نمو النضوج الثنائيين المشاركين في هذه الحركة أو من الدعم الأخوي الذي تؤمّنه للثنائيين الآخرين.

 أشاد البابا فرنسيس يوم أمس الخميس بحركة Equipe Notre Dame في خلال مقابلة أجراها مع أفرادها في الفاتيكان. وقد شجّعهم على المضي قدمًا في رسالتهم إلى جانب الثنائيين الذين يعانون المشاكل وإلى مشاركة خبراتهم. فمنهم من يعاني البطالة والفقر ومشاكل صحية وحزن وهمّ بسبب ولد من أولادهم أو حتى الخلل الذي يمكن أن ينتج عن بُعد ما أو غياب أو جو من العنف.

وأضاف بأنّ جماعة Equipes Notre Dame هي مدعوّة لأن تدعم هؤلاء الأشخاص لأنّ “الثنائي المتّحد والسعيد يمكنه أن يفهم بشكل أفضل ما تسبّبه الجروحات والمعاناة نتيجة الخيانة أو فشل الحب أو ترك أحدهما الآخر”.

وأما في إطار التبشير الجديد بالإنجيل فأكّد البابا بأنّ العائلات المسيحية هي مدعوّة أكثر من غيرها لإعلان يسوع المسيح للعائلات الأخرى ودعمها وتشجيعها. كذلك حيّى البابا فرنسيس الوسائل التي تعتمدها الجماعة المبنية على أساس “نقاط قوّة ملموسة: التي هي بالفعل مساعدات فعّالة تسمح للثنائيين على النمو في الحياة الزوجية على طريق الإنجيل”. وشدد على أنّ “الصلاة بين الثنائيين والعائلات، الحوار الشهري بين الأزواج تحت نظر الرب هو وقت ثمين للشكر والمغفرة والاحترام المتبادل والاهتمام بالآخر”.

September 11, 2015 04:31باباوات

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مُترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصّصة في الترجمة من الجامعة اللّبنانية. حائزة على شهادة الثقافة الدينية العُليا من معهد التثقيف الديني العالي. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير