La Vierge de Fatima, sanctuaire de Fatima (Portugal)

فاطيما: حجّ بابويّ أكثر منه رحلة رسوليّة

ملخّص لغريغ بوركي حول الحدث

Share this Entry

“إنّ تنقّل البابا فرنسيس ليومين إلى فاطيما في البرتغال (12 و13 أيار) سيكون حجّاً أكثر ممّا هو رحلة رسوليّة”. هذا ما أصرّ عليه غريغ بوركي مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي، لدى تقديمه الحدث قبل أسبوع على موعده، بناء على ما كتبته آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

أمّا هذا الحجّ الذي سيقوم به الحبر الأعظم فهو لمناسبة مئوية ظهورات العذراء، وهو “حجّ مريمي خلال شهر أيار”. كما وأنّ شعار هذا التنقّل هو “مع مريم، حاجّ في الرجاء والسلام”.

وفيما يتعلّق بتفاصيل هذا الحجّ التي أعطاها بوركي، سيُلقي البابا فرنسيس 4 كلمات باللغة البرتغالية لأوّل مرّة. وسيصل الأب الأقدس إلى المزار في مروحيّة بعد ظهر الجمعة 12 أيار، بعد هبوطه في القاعدة الجوية التي تبعد 40 كيلومتراً، حيث سيكون قد التقى رئيس الجمهورية مارتشيلو ريبيلو دي سوزا.

وأضاف بوركي أنّ اليوم الأوّل من هذه الرحلة سيكون مكرّساً لكنيسة الظهورات، حيث سيصلّي البابا على انفراد ويلقي كلمة. وبعد العشاء، سيبارك الشموع ويصلّي الورديّة، على أن ينتهي النهار بسهرة صلاة يترأسها الكاردينال بييترو بارولين أمين سرّ دولة حاضرة الفاتيكان.

في 13 أيار، وبعد لقائه رئيس الوزراء البرتغالي أنطونيو كوستا، سيحتفل البابا فرنسيس بالذبيحة الإلهية في العاشرة صباحاً، وسيعلن خلالها قداسة فرانشيسكو وياسينتا؛ مع الإشارة إلى أنّ المكان قد يضمّ لغاية 600 ألف شخص. ثمّ سيتناول الحبر الأعظم الغداء مع أساقفة البرتغال، ليتوجّه بعد ذلك إلى المطار عائداً إلى روما.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ البابا بولس السادس زار فاطيما منذ 50 سنة تحديداً، والبابا بندكتس السادس عشر زارها سنة 2010، فيما يوحنا بولس الثاني زارها ثلاث مرّات (1982، 1991، 2000).

Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير