البابا يعرب عن ألمه لما حلّ في الجامعة الأمريكية

الفاتيكان، 17 أبريل 2007 (ZENIT.org). –  أعرب البابا بندكتس السادس عشر عن ألمه الشديد بسبب المجزرة التي حدثت يوم الاثنين في جامعة فيرجينيا تيك الأمريكية، والتي ذهب ضحيتها 33 قتيلاً وأكثر من 30 جريحاً.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

وصلى قداسته الى الله الآب “ليعزي جميع الباكين ويعطيهم القوة الروحية التي تنتصر على العنف بقوة الغفران، الرجاء والمحبة المصالِحة”.

 وفي تلغراف أُرسِل الى أسقف ريتشموند، المونسنيور فرنسيس كزافييه دي لورينسو، طلب الكردينال ترشيسيو برتوني، أمين سر دولة الفاتيكان، باسم البابا “أن يؤكد للجميع صلاة قداسته من أجل الضحايا، أهاليهم والجماعة الطلابية بأكملها”.

 وحسب ما قاله مدير المركز الجامعي شارلز ستيغر، فإن مقترف المجزرة، وهو أحد تلامذة الجامعة، انتحر بعد اقترافه الجريمة.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير