تعليقات الصحف على زيارة البابا الرسولية إلى البرازيل

روما، 10 مايو 2007 (zenit.org). – عن إذاعة الفاتيكان – علقت الصحف البرازيلية بعناوين وردود فعل مختلفة على زيارة البابا بندكتس السادس عشر الرسولية إلى تلك البلاد وتصدرت صور استقبال البابا الرسمي والديني والشعبي، فسطر البعض منها على النفور الحاصل بين الكنيسة والحكومة حول تشريع الإجهاض كما أوردت صحيفة فولهو دي ساو باولو وكتبت في صفحة أخرى أن الكنيسة لا تريد خسارة أمريكا اللاتينية بل تبغي تفعيل دورها في عالم اليوم.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ويقول المطران شيرر رئيس أساقفة ساو باولو في صحيفة جورنال دا تارده إن مزار أباريسيدا سيكون قمة الأحداث العالمية. وأهدت صحيفة أغورا مع عددها الصادر اليوم ميدالية معدنية نقش عليها رسم الراهب فراي أنطونيو غالفاو الذي سيعلن البابا قداسته يوم الجمعة كما أوردت شهادات لأساقفة برازيليين حول أبرز أهداف الزيارة لبلادهم. أما جورنال دو برازيل فسلطت الضوء على مراحل الزيارة التاريخية مدعَّمة بصور ولقطات أثناء استقبال البابا وبعده. وكرست جريدة فالور الاقتصادية صفحة عن لقاء البابا بالرئيس دا سيلفا والكلمات المتبادلة بينهما خلال مراسم الاستقبال الرسمي. وقدمت صحيفة دياريو ده ساو باولو صورة بوستر للبابا وللطوباوي البرازيلي غالفاو مع عددها الصادر اليوم وعرضت أهم محطات لقاءات البابا رسميا وشعبيا وتسلمه مفتاح المدينة من يد رئيس بلديتها اللبناني الأصل جيلبرتو كسّاب الذي منحه شرف مواطنية المدينة.

ركزت صحيفة لو فيغارو الفرنسية في مقالة على حملة البابا الشاقة ضد الانحراف الأخلاقي في البرازيل الذي يعيش شبانه الكاثوليك علاقات عاطفية وجنسية مبكرة وحرصه على تشديد القوانين المانعة للإجهاض والدفاع عن الحياة والعائلة والقيم السليمة. أما يومية لا ليبراسيون الفرنسية أيضا فسلطت الضوء على كلمة البابا التي تضع في سلم أولوياتها احترامَ الحياة ونبذ الإجهاض والموت الرحيم وإعطاء الشباب أملا ورجاء. وسطرت صحيفة لو موند أمل الرئيس لولا دا سيلفا بتعاون الكنيسة في القطاع الاجتماعي وذلك خلال استقباله الحبر الأعظم، كما كتبت أن البابا يزور البرازيل كبطل مصارعة ضد الإجهاض في أشارة إلى ما ينتظره من تحديات وصراعات.

وأشارت صحيفة لو تان السويسرية، التي نشرت صورا للبابا يتبادل الكلام مع الرئيس دا سيلفا وأثناء خطابه من دير القديس بنتو، (أشارت) إلى أن الحبر الأعظم يأمل من الكنيسة الأمريكية اللاتينية أن تثبت وتقوي هويتها لتعزيز احترام الحياة منذ اللحظة الأولى لتكوينها وحتى مماتها الطبيعي في إدانة ضمنية للإجهاض والموت الرحيم، ولتعزيز التضامن مع المعوزين والأشد فقرا تحديدا.

وتصدرت أهداف زيارة البابا بندكتس السادس عشر للبرازيل الصفحة الرئيسة لجريدة أفّنيري الإيطالية المقربة من مجلس أساقفة إيطاليا وهي الدفاع عن الحياة وتعزيز الشخص البشري والقيم الأدبية الأخلاقية، العمل من أجل العائلة “خلية المجتمع الأساسية” ولأجل الشبيبة والأقليات. كما نشرت صورا للبابا محييا وتحتها عبارة: “ذراعا البرازيل مفتوحتان لاستقبالك” وهي كلمة الرئيس دا سيلفا في استقبال البابا. وفي إشارة إلى حديث البابا مع الصحفيين على متن الطائرة، عنونت صحيفة كورّييره ديلا سيرا الإيطالية مقالة بالقول إن السياسيين الداعمين للإجهاض يواجهون خطر الحرم الكنسي، وعرضت لأهم ما قاله في شأن القيم الأخلاقية والحريات والعلمنة بخاصة “أن في الكنيسة متسع من الحوار والمناظرة الشرعية..” وأوردت صورة له يصافح رئيس الجمهورية البرازيلية.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير