بندكتس السادس عشر يسجل رسالة مصورة للمملكة المتحدة

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

سروره بزيارته التي سيقوم بها بعد أسبوع

روما، الخميس 09 سبتمبر 2010 (Zenit.org) – عقب مقابلة الأربعاء العامة في قاعة بولس السادس في الفاتيكان، توجه البابا في رسالة مصورة إلى المؤمنين البريطانيين الذين ينتظرون زيارته المتوقعة من 17 ولغاية 19 سبتمبر الجاري. ننشر في ما يلي رسالته:

***

بكل سرور، أترقب زيارتي التي أقوم بها إلى المملكة المتحدة بعد أسبوع، وأوجه تحيات صادقة لكل شعب بريطايا العظمى. إنني أدرك أن عملاً ضخماً أنجز في سبيل التحضير لزيارتي، ليس فقط من قبل الجماعة الكاثوليكية، وإنما أيضاً من قبل الحكومة، والسلطات المحلية في اسكتلندا ولندن وبرمينغهام، ووسائل الاتصالات ودوائر الأمن، وأرغب في التعبير عن تقديري للجهود التي بذلت لضمان تحول مختلف أحداث البرنامج إلى احتفالات سارة فعلاً. أشكر أولاً جميع الأشخاص الذين صلوا من أجل نجاح هذه الزيارة، وفيض نعمة الله على الكنيسة وعلى سكان أمتكم.

وإنه لمن دواعي سروري أن أطوب المكرم جون هنري نيومان في برمينغهام نهار الأحد الواقع فيه 19 سبتمبر. فهذا الانكليزي البارز عاش حياة كهنوتية مثالية، ومن خلال مؤلفاته، قدم إسهاماً ثابتاً للكنيسة والمجتمع في وطنه وفي عدة أنحاء أخرى من العالم. أدعو وأصلي لكيما يستفيد المزيد من الناس من حكمته ويستلهموا من مثال استقامته وقداسة حياته.

إنني أنتظر بسرور لقائي مع الممثلين عن مختلف التقاليد الدينية والثقافية التي تكون المجتمع البريطاني، ومع المسؤولين المدنيين والسياسيين. وأنا ممتن كثيراً لصاحبة الجلالة الملكة ولسيادة رئيس أساقفة كانتربيري على استقبالي، وأترقب بسرور لقائي بهما. فيما أتأسف لأنني لن أتمكن من زيارة أماكن عدة ولقاء أشخاص كثيرين، أؤكد لكم جميعاً على صلواتي. فليبارك الرب سكان المملكة المتحدة!

ترجمة وكالة زينيت العالمية

حقوق الطبع محفوظة لمكتبة النشر الفاتيكانية 2010    

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير