رسالة قصيرة للبابا في كلّ يوم من اليوم العالمي للشبيبة

250000 شخص يتابعون اليوم العالمي للشبيبة على شبكات التواصل الاجتماعية

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

مدريد، الجمعة 3 يونيو 2011 (ZENIT.org).- “تتواصلُ أعمال اليوم العالمي للشبيبة، بينما بدأت مبادرات وإرشادات اللجنة المنظّمة لهذا الحدث الشبابي الكبير.

ففي الرسالة الأخبارية لشهرأغسطس القادم، يطلب المنظّمون طلبًا خاصًّا من مسؤولي فرق الشباب بأن يذهبوا هذا الصيف إلى مدريد، ويحثّوهم على إرسال رسالتين لكلّ الشباب المسجّلين في فرقهم.

أولاً: “لدينا الأمل بأن نوصّل رسالة قصيرة من البابا إلى جميع الشباب المشاركين في اليوم العالمي للشبيبة كلّ يوم من 16 إلى 21 أغسطس”. ولذلك، يطلبون من كلّ شاب إرسال معلوماته عن طريق هذا الموقع:
www.madrid11.com/index.php?option=com_chronocontact&chronoformname=SMS.

ثانيًا: “هناك نشاط كبير على شبكات التواصل الاجتماعية لليوم العالمي للشبيبة. إذ يتابعنا حتى الآن أكثر من 250.000 شاب. حثّوا الجميع على الدخول في صفحاتنا على الفيس بوك وتويتر وتوينتي! فسيساعدهم هذا على الاستعداد بصورةٍ جيّدة للحدث في هذه الأشهر القليلة المتبقية”.

ويذكر المنظّمون معطيين مهمين: يُطلب من الفرق التي ترافقُ شبابًا معوّقين للتسجيل إلى 15 يونيو لغرض التنظيم، ويُوصى بأن يتمّ تسجيل الحجّاج الذين يطلبون سكنًا أو غذاءً قبل 30 يونيو إذا أرادوا أن يضمنوا الحصول على هذه الخدمات.

وبالنسبة لمدرّسي الدين، سيسهلُ عليهم كثيرًا من الآن شرحَ اليوم العالمي للشبيبة لطلابهم. فاللجنة الأبرشية للتعليم المسيحي في مدريد أطلقت موقعًا جديدًا على شبكة الانترنت (www.edelvivesjmj2011.com) ووضعت فيه مواد مخصصة لدروس الدين حول اليوم العالمي للشبيبة 2011.

وانتشرت المبادرة في البداية من خلال قرص DVD، ونظرًا لنفاذ النسخة الأولى في أربعة أسابيع، نُشرت على موقع الانترنت الذي يوفّرُ موادًا لجميع مدرّسي الدين.

وتمّ تحديث مشروع موقع الانترنت بمساعدة دار النشر لويس فيفيس الذي طبع المواد التي أعدّتها اللجنة الأبرشية للتعليم المسيحي في مدريد.

أمّا المستفيدون من هذا التعليم فهم طلاّب وطالبات دروس الدين في جميع المراكز التعليمية، سواء كانت عامّة أو خاصّة، كاثوليك أو من طوائف أخرى.

وتتضمّن المادّة ثلاثة أجزاء: الأول حول ماهيّة وتأريخ اليوم العالمي للشبيبة، والثاني حول رسالة البابا لليوم العالمي للشبيبة في مدريد، والثالث لتعميق موضوع اليوم العالمي – “متجذرون ومؤسسون في المسيح، وثابتون في الإيمان” -، والتقرّب من شخصيّات مثل الأم تريزا من كالكوتا ومؤسسات كنسيّة حاليّة مثل مانوس اونيداس والكاريتاس. ويقدّمُ كلّ موضوع عرضًا متعدد الوسائط وأكثر من 50 نشاطًا.

فهو إذًا تعميقٌ لآنيّة اليوم العالمي للشبيبة على مستوى الفرص التعليمية.

للمزيد من المعلومات:  www.madrid11.com/

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير