مالالا: الفتاة التي تعرّض لها الطالبان تعود إلى المدرسة

ثمن الشجاعة والنضال

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

عادت مالالا يوسافزاي إلى المدرسة، إنها فتاة الخامسة عشر عاماً الباكستانيّة، التي قام الطالبان بالتعرّض لها في أكتوبر الماضي.

نذكّر أنه في ذلك الوقت قد تعرّضوا لها بسبب نشاطها ودفاعها عن قضيّة تعليم المرأة في الباكستان، ان شجاعتها وقوتها هزّا العالم بأسره.

انتقلت مع عائلتها للعيش في المملكة المتحدة، في برمنجهام حيث بدأت بالذهاب إلى المدرسة، وذلك بعد أن تخطّت عمليتين خطيرتين في رأسها من بعد الاعتداء.

قالت الفتاة: “إنه أهمّ يوم في حياتي، والأسعد إذ أني أعود إلى المدرسة. لقد حلمت كثيراً بالوصول إليه، وأعتقد أنه يحقّ للجميع بالذهاب إلى المدرسة، إنه حقّ”، وهذا يظهر عن مدى شجاعتها وقوتها وإرادتها.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير