البطريرك الراعي يرحب بالمبادرة السعودية لصالح الجيش اللبناني ولبنان

رحب البطريرك الماروني الكاريدنال مار بشارة بطرس الراعي بالمبادرة السعودية الهادفة لإعادة تسليح الجيش اللبناني آملاً أن تكون “فاتحةَ مبادرات سياسيّة تساعد على التفاهم بين الفريقَين السياسيَّين المتنازعَين للخروج من أزمة الحكومة بالتوافق من أجل ضمان نجاحها في تأمين مصلحة البلاد والمواطنين، وفي معالجة الأوضاع الاقتصادية والأمنية المُقلقة”

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

وتمنى رأس الكنيسة المارونية أن تستحثَّ هذه المبادرة السياسيّين اللّبنانيين على التضحية والتجرّد في سبيل حماية لبنان بكيانه ومؤسّساته، وبخاصة رئاسة الجمهورية التي يجب حمايةُ استحقاقها من أي انتكاسة بسبب الخلاف القائم حول صيغة الحكومة الجديدة.

وبما أن الاستحقاق الرئاسيّ هو “الأساس والجوهر، وهو باب خلاصنا الوطني”، وجه البطريرك نداءً إلى رئيس الجمهورية اللبنانية جاء فيها:

“فخامة الرئيس

 أنتَ وحدكَ أقسمت أمام البرلمان يمين الإخلاص للوطن اللبناني والدستور(راجع المادة 50 من الدستور). وأنتَ نفسَك أعلنتَ عزمك، أكثر من مرّة، على تسليم الوديعة للرئيس الجديد المنتخب قبل 25 أيار المقبل. نرجو من حكمتك ألاّ تسمح بشطر الاستحقاق الرئاسي، لأنّه سيكون، إذا حصل لا سمح الله، قتلاً للبنان. فشطرُ الرئاسة هو بمثابة قطع الرأس عن الجسد”.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير