طلبة المحبة

أيها المحبة الغير المائت إرحمنا
أيها المحبة الغير المائت خلّصنا
أيها المحبة الغير المائت قدّسنا
أيها المحبة،الغير المائت إشفينا
أيها المحبة الغير المائت حرّرنا
أيها  المحبة الغير المائت طهرنا
أيها المحبة الغير المائت نورّنا
أيها المحبة الغير المائت أدفئنا بنار حبك
أيها المحبة الغير المائت أنرنا بأشعة أنوارك
أيها المحبة الغير المائت علّمنا أحكامك
أيها المحبة الغير المائت فهمنا أقوالك
أيها المحبة الغير المائت صيرنا على مثالك
أيها المحبة الغير المائت وحّدنا بفؤادك
أيها المحبة الغير المائت اجذبنا الى أغوارك
أيها المحبة الغير المائت أدخلنا إلى أخدارك
أيها المحبة الغير المائت لذذنا بخمرة عشقك
أيها  المحبة الغير المائت اطبع فينا رسمك
أيها المحبة الغير المائت اجعل قلبنا مثل قلبك
أيها المحبة الغير المائت علمنا الحب الصادق
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على الحقد
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على البغض
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على الضغينة
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على العنف
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على الغضب
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على الكبرياء
أيها اامحبة الغير المائت انصرنا على الأنانية
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على الكسل
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على الميوعة
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على الملل
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على القنوط
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على السأم
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على الفشل
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على الإهمال
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على النوايا السيئة
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على الأفكار المدمرة
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على المشاعر السلبية
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على العواطف الباردة
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على قساوة القلب
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على عنف الجفاء
أيها الحب الغير المائت انصرنا على ثقافة الكآبة
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على ثقافة العنف
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على ثقافة التعصّب
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على ثقافة “الأنا”
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على ثقافة الرياء
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على ثقافة المنفعة
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على ثقافة التكاذب
أيها المحبة الغير المائت انصرنا ثقافة المجاملة
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على ثقافة الجبانة
أيها المحبة الغير المائت انصرنا على ثقافة اللاموقف
أيها المحبة للغير المائت انصرنا على ثقافة اللحظات العابرة
أيها المحبة الغير المائت علّمنا الوفاء
أيها المحبة الغير المائت علّمنا الصفاء
أيها المحبة الغير المائت علّمنا النقاء
فيك الله الآب نحيا، بإبنك ننتصر، وبروحك القدوس تعذب القلوب ووتجمّل النفوس وتصفى العقول وتتقوى الإرادة. باركنا بشفاعة قديسك فالونتينوس، بارك عائلاتنا وكل الخطاب ليعيشوا حياة كلها قداسة والتزاما وحياة بقيم الحب البطولي الذي لا يعرف إلا الحب في الحقيقة. آمين

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

الخوري جان بول الخوري

1

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير