رسالة من المسيحيين والمسلمين الى الحكومة في الفلبين: لا تتخلوا عن السلام!

إنّ على حكومة الفلبين ألاّ تتخلى عن عملية السلام في جنوب الفلبين تفاديًا لتكرار المعركة التي استمرت 12 ساعة في بلدة ماسابانو، هذا كان نداء المسؤولين الدينيين المسيحيين والمسلمين كما أتى في الوثيقة المشتركة التي أرسلت الى وكالة فيدس. وذُكر من بين الموقعين الكاردينال أورلندو كيفيدو والعديد من الأساقفة الكاثوليك والبروتستانت في جزيرة مينداناو بالإضافة الى ممثلين دينيين عن الإسلام تشاركوا معًا الالتزام من أجل تحقيق السلام في مينداناو.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

أشار الموقعون الى أنّه من واجب الحكومة أن تحوّل أساليب الحرب الى ازدهار وأن تسير وفق منطق محاربة الشر بالخير بعد المعركة التي حصلت في 25 كانون الثاني الفائت في ماسابانو حيث قُتل 44 عضوًا من القوات الخاصة الفلبينية و18 ثائرًا مسلمًا وعلى الأقل 3 مدنيين.

 وأكّدت الوثيقة من جديد على ضرورة القيام بتحقيق شامل ومحايد يتأكّد مما حصل ويعلن رسميًا الرغبة في السلام من أجل خير سكان مينداناو طالبين من الأطراف المعنية أن تساهم “في البحث عن الحقيقة بتواضع وعدل”. ثمّ ذكّر المسؤولون حدث معاناة الفلبينيين المسلمين لمدة 300 عام من الحروب شنتها الحكومات الإسبانية والأميركية والفلبينية عليهم آنذاك.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مُترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصّصة في الترجمة من الجامعة اللّبنانية. حائزة على شهادة الثقافة الدينية العُليا من معهد التثقيف الديني العالي. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير