العالم في قبضة الشيطان!

رأي مُقسّم روما الأوّل في الدولة الإسلامية

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

كتب الأب غبريال أمورت المُقسّم المشهور في روما ومؤسس “الرابطة الدولية للمقسّمين” على صفحته عبر موقع فايسبوك جملة: “إنّ الدولة الإسلامية هي إبليس”! وبحسب ما أورده موقع catholicnewsagency.com، فإنّ الأب أمورت البالغ 90 عاماً أجرى أكثر من سبعين ألف جلسة طرد لأرواح شرّيرة خلال السنوات الـ29 الماضية. أمّا سبب العدد المرتفع هذا فيعزوه إلى الحاجة إلى جلسات متعدّدة للتخلّص من الأرواح.

وتابع الأب أمورت شارحاً: “تحصل الأمور بداية في عالم الأرواح، لتصبح بعدها ملموسة على هذه الأرض، مع العلم أنّ هناك عالمين للأرواح: الروح القدس والروح الشيطاني”. كما وقال إنّ الروح الشيطاني يدخل إلينا متنكّراً بأوجه مختلفة، سواء كانت سياسية أو دينية أو ثقافية، ومصدر وحيه واحد، ألا وهو الشيطان. وأضاف الأب أمورت أننا كمسيحيين، علينا أن نحارب “الوحش” روحيّاً، شارحاً أننا في الوقت الحالي في آخر الأزمنة، لذا نرى أنّ الشيطان يعمل بصخب مستفيداً من كون العالم في قبضته، في ظلّ تهديد واقع عدم إيمان الناس بوجود الشيطان، والمتزامن مع نقص في عدد الكهنة المُقسّمين.

من ناحية أخرى، تساءل الأب أمورت عن سبب انعدام ردود الفعل من قِبل الأمم الغربيّة حيال اضطهاد وقتل المسيحيين والأقليّات الدينية الأخرى وتهجير مئات الآلاف منهم، قائلاً: “سيكون على العالم السياسي الذي يتعامى عن قتل المسيحيين مواجهة الدولة الإسلاميّة، وسيفعل ذلك بطريقة مختلفة. أمّا إن تابع ما يفعله الآن، فسنسأل أنفسنا عمّا فعله الغرب خلال العقود الأخيرة”.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ندى بطرس

مترجمة في القسم العربي في وكالة زينيت، حائزة على شهادة في اللغات، وماجستير في الترجمة من جامعة الروح القدس، الكسليك. مترجمة محلّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير