Human trafficking

http://www.sjme.org/sjme/item/797-la-trata-de-seres-humanos-el-negocio-del-comercio-con-personas

الإتجار بالبشر: "الجريمة المرتكبة بحق الإنسانية"… هل من خطوات لمكافحتها؟

30 تموز اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالبشر

Share this Entry

استنكرت وكالة فيدس الفاتيكانية ظاهرة الإتجار بالبشر لمناسبة اليوم العالمي لمحاربتها، اليوم 30 تموز مذكّرة بأنّ أكثر من مليوني طفل يُتاجَر بهم في العالم. كذلك، إنّ 20 مليون و900 شخص يقعون ضحايا العمل القسري حيث 55% من بينهم نساء وفتيات.

تتزايد ظاهرة الإتجار بالبشر حاليًا داخل الإقتصاد العالمي الجديد” وبحسب ما أشارت منظمة الأمم المتحدة، يشمل الإتجار بالبشر في كل سنة 4 مليون شخص على الأقل تتراوح قيمتهم الاقتصادية بين 7000 و10 آلاف دولار. وبالإضافة الى أنّ الاتجار بالبشر يكمن ضمن إطار الاستغلال الجنسي إلاّ أنه يضم أيضًا شكلين مختلفين يتعلّقان بالعمل وبالاتجار بالأعضاء.

وقدّرت منظمة الهجرة الدولية بأنّ 500 ألف شخص يدخلون الى شرق أوروبا كل سنة ويتم استغلالهم جنسيًا نتيجة وعود كاذبة حول العمل في بلد غني حيث غالبيتهم يصلون من بلدان فقيرة.

إنّ الشكل الثاني الأكثر شيوعًا من الإتجار بالبشر هو الاستغلال في العمل فبحسب منظمة العمل الدولية، يصل عدد الضحايا الذين يتمّ استغلالهم في العمل الى 20 مليون و900 ألف شخص في القطاعات الخاصة بالبناء والزراعة والعمل المنزلي والنقل والإجبار على التسوّل. إنّ هذا النوع من الاستغلال لا يقتصر على مجرد انتهاك حقوق العمّال فحسب بل وبحسب ما نقلت فيدس، تُجبر الضحايا على تنفيذ شروط عمل غير إنسانية مثل ساعات العمل الطويلة والأجور المنخفضة ضمن ظروف متدنية من النظافة والأمن.

وأما البابا فرنسيس فلا يكفّ عن تذكيرنا بمدى شناعة هذه الجريمة المرتكبة ضد الإنسانية جمعاء. وكانت قد قامت مجموعة من الراهبات في السنة الفائتة بإطلاق حملة لمكافحة الإتجار بالبشر بعنوان “إلعب من أجل الحياة” وأشارت الراهبات أنّ الإتجار بالبشر لا يعني استغلالهم جنسيًا فحسب بل بيع أعضائهم والعمل بالسخرة وتعريض الأطفال للخطر.

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من .الجامعة اللبنانية مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم. تتقن اللّغة الإيطاليّة

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير