البابا يتسلّم "وثيقة أباريثيدا"

من الرؤساء الثلاثة لمؤتمر الأساقفة العام في أميركا اللاتينية.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

الفاتيكان، 12 يونيو 2007. (ZENIT.org) – تسلّم البابا بندكتس السادس عشر، البارحة، “وثيقة اباريثيدا”، التي تحتوي على مقررات المؤتمر الخامس العام لأساقفة اميركا اللاتينية و الكارييب، الذي عقد من 13 الى 31 مايو في معبد أباريثيدا المريمي في البرازيل

ونقلا عن بيان دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي، شارك في هذا اللقاء الكاردينال جوفاني باتيستا ريه، رئيس مجمع الأساقفة، الكاردينال فرنشيسكوا اوسّا، رئيس اللجنة الأسقفية في اميركا اللاتينية (CELAM)، والكاردينال جيرالدو مايللا، رئيس أساقفة سان سلفادور دا باهيا.

كما وصدر بيان عن اللجنة الأسقفية في أميركا اللاتينية جاء فيه: “اننا نترقب من قداسة البابا ان يصادق على الوثيقة لنوزعها على كل الجماعات، التي تنتظر صدور االوثيقة المحتوية على توصيات جديدة من أجل إعطاء دفع للبشارة على أرض هذه القارة الواعدة”.

تقسم ” وثيقة اباريثيدا”  الى ثلاثة أجزاء تنص على سبل العمل اللاهوتي الراعوي ” رؤية، قرار وعمل”.

وجاء في بيان اللجنة حول الوثيقة “انها تدعو لمعاينة الواقع بعيون مستنيرة بالإيمان وبقلب مفعم بالمحبة، ولاعلان انجيل يسوع المسيح بفرح كيما تستنير الحياة البشرية، والبحث – انطلاقا من عملية تمييز جماعية – لايجاد اسس ثابتة للعمل الرسولي تضع شعب الله في حالة بشارة دائمة.”

بانتظار ان يصادق البابا على “الوثيقة”، تتابع اللجنة الأسقفية التحضيرات من أجل عقد جمعية عمومية في هافانا (كوبا) من 10 الى 13 يوليو، لتفعيل عمل البشارة انطلاقا من مقررات مؤتمر أباريثيدا.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير