الأمن يشتبك مع المتظاهرين الأقباط أمام مطرانية "سمالوط"

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

سمالوط، مصر، الأربعاء 12 يناير 2011 (Zenit.org) – وردتنا أخبار من مصر أن الأمن المصري هاجم المتظاهرين الأقباط أثناء تنظيمهم وقفة احتجاجية أمام مطرانية “سمالوط” ومستشفى الراعى الصالح. حيث قامت فرق الشرطة بالهجوم على الأقباط بالقنابل المسيلة للدموع والعصا الكهربائية، مما أسفر عن إصابات عديدة وخطيرة بين الأقباط. وقال القس “يوساب هاني”- كاهن مطرانية “سمالوط” لأحد الموقع الالكترونية القبطية (الاقباط متحدون) أن الأمن يتحامل كثيرًا على الأقباط. مشيرًا إلى أن الأقباط كانوا يهتفون: “دم الأقباط مش رخيص”، و”لا للإرهاب”، ولم يهتفوا ضد الآخر أو ضد الأمن، إلا أن الأمن اقتحم المستشفى، وأحدث إصابات عديدة بهم.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير