البابا يستقبل المديرة العامة لليونسكو

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

السيدة إيرينا بوكوفا

روما، الثلاثاء 18 يناير 2011 (Zenit.org) – يوم أمس الاثنين، التقى بندكتس السادس عشر بالسيدة إيرينا بوكوفا التي استقبلها في وقت لاحق الكاردينال ترشيزيو برتوني، أمين سر الدولة، برفقة المونسنيور دومينيك مامبرتي، أمين سر الكرسي الرسولي للعلاقات مع الدول.

ووفقاً لبيان نشرته دار الصحافة الرسولية، فإن “هذين اللقاءين الوديين سمحا بتبادل مثمر للآراء حول التزام اليونسكو في مجال التربية والعلوم والثقافة التي تشكل أيضاً محور اهتمام الكرسي الرسولي الذي يشارك بنشاط في أعمال المنظمة”.

في هذا الصدد، “تم التشديد على ضرورة ضمان تنمية شاملة للإنسان، وعلى أهمية ضمان تربية جيدة للجميع”، حسبما يرد في البيان.

ختاماً، ترد مسألة “حماية الإرث الثقافي العالمي وحماية البيئة، وأهمية الحوار بين الثقافات”.

تجدر الإشارة إلى أن اليونسكو، منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، تجتهد في خلق ظروف حوار بين الحضارات والثقافات والشعوب، حوار قائم على احترام القيم المشتركة من قبل الجميع. كما تقضي مهمتها بالإسهام في بناء السلام، واستئصال الفقر، والتنمية المستدامة، والحوار بين الثقافات من خلال التربية والعلوم والثقافة والاتصالات والإعلام.

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير