هلم بسلام أيها الراعي الصالح

صاحب القداسة
لقد عرفناك أولاً كعميد مجمع عقيدة الإيمان، ومن ثمّ كخليفة بطرس، حيث اخترت اسم بندكتس السادس عشر.
في السنوات السبع الأخيرة قرأنا، درسنا، ترجمنا ونشرنا في العالم بأسره فكرك وكلماتك.
نشكر الرب لأنه أهلنا أن نخدم خليفة بطرس والكنيسة.
نرفع الحمد للرب لأنه منح كنيسته نعمة أن تكون أنت راعيها.
لقد تأثرنا بالطريقة التي عرفت أن تتعامل فيها مع ضحايا الضعف والبؤس البشري.
يدهشنا كيف تستطيع دومًا أن تفتح أبواب الإيمان والرجاء في عالم يبدو مرتعبًا من الظلال.
نؤكد لك، نحن العاملين في زينيت، خدمتنا الأمينة والمتواضعة.
نذكرك كل يوم في صلواتنا آملين أن ننال بركتك الأبوية.
عيد ميلاد سعيد
فريق زينيت

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

ZENIT Staff

فريق القسم العربي في وكالة زينيت العالمية يعمل في مناطق مختلفة من العالم لكي يوصل لكم صوت الكنيسة ووقع صدى الإنجيل الحي.

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير