سياسة الطفل الواحد تتغيّر في الصين

المفتاح لنمو سكاني متوازن

Share this Entry

بعد أن اتبعت الصين سياسة تحديد النسل لأكثر من ثلاثة عقود من خلال إلزام كلّ عائلة بإنجاب طفل واحد، تعود اليوم لتخفّف من هذه السياسة مدركة بأنّ الخلل في النمو السكاني بات على أبوابها. وبحسب ما نشرته وكالة آسيا نيوز فإنّ الصين تنوي فكّ القيود على الأسر وستسمح لهم بإنجاب أكثر من ولد شرط أن يكون أحد الوالدين وحيدًا لدى أسرته الوالدية. ويأتي هذا التغيير بسبب الشيخوخة التي تصيب المجتمع الصيني مما أدّى إلى العبء المتزايد للمعاشات الاجتماعية وإلى انكماش أعداد السكان القادرين على العمل. ويُذكر بأنّ شعب الصين القادر على العمل قد بدأ بالتقلّص بعد مرور ثلاثة عقود من النمو الاقتصادي الهائل.

كذلك تتابع الصين في إصلاحاتها الشاملة لتصل إلى تحرير العملة وإلغاء القيود على الإقامة في المدن الصغيرة وتحقيق التكامل بين أنظمة الأمان الاجتماعي بين الريف والمدينة. إنّ قيام هكذا إصلاحات “لا سابق لها” يمكن أن تنفّذ بالرغم من كلّ التناقضات التي تحملها معها فمثلاً يدعو المشروع المقترح إلى سوق مفتوحة وإلى تسهيل الاستثمار الخاص والأجنبي. كما يصرّ القطاع الحكومي على أنه هو العمود الفقري للاقتصاد. في الوقت نفسه، يشير المشروع المقترح إلى أنّه يُسمح للمزارعين برهن حقوق استخدام الأراضي ولكنه فشل في تحديد ما إذا كان المزارعون يملكون ملكية الأراضي ويستطيعون في الوقت الحالي أن يؤجّروا الأرض. 

Share this Entry

ألين كنعان إيليّا

ألين كنعان إيليا، مترجمة ومديرة تحرير القسم العربي في وكالة زينيت. حائزة على شهادة تعليمية في الترجمة وعلى دبلوم دراسات عليا متخصصة في الترجمة من الجامعة اللبنانيّة. مُترجمة محلَّفة لدى المحاكم

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير