الأمير تشارلز يتحدث عن المسيحيين المضطهدين في الشرق الأوسط

“لا يمكن أن ننسى إخوتنا بالمسيح”

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

أعرب وريث العرش البريطاني الأمير تشارلز عن قلقه تجاه مصير المسيحيين في الشرق الأوسط وذلك في حفل ترحيب بمسيحيي الشرق الأوسط مستنكرًا الاتهامات الكاذبة والإضطهادات التي تنفذ على مسيحيي الشرق.

أضاف الأمير أنه لا يمكننا أن نغض النظر عن موضوع اضطهاد المسيحيين في الشرق الأوسط وهو يتصاعد تدريجيًّا، لا يمكننا أن ننسى إخوتنا وأخواتنا بالمسيح في الشرق الأوسط مهد المسيحية: ” أنا منزعج للغاية بسبب الصعوبات المتزايدة التي تواجهها المجتمعات المسيحية في مختلف أنحاء الشرق الأوسط. يبدو لي أننا لا نستطيع تجاهل حقيقة أن المسيحيين في الشرق الأوسط يُستهدفون عمدا وبشكل متزايد من قبل المتشددين الإسلاميين الأصوليين.”

لفت الأمير النظر الى المناشير التي وزعتها جماعات إسلامية على المارة والتجار في شوارع لندن وقد جاء فيها: “توقفوا عن بيع وشراء الكحول وإلا ستلقون 40 جلدة.” وهذا هو التفسير للشريعة الإسلامية التي تحظر تناول الكحول وأيضًا ينطبق الأمر على التدخين. 

Print Friendly, PDF & Email
Share this Entry

نانسي لحود

Help us mantain ZENIT

إذا نالت هذه المقالة اعجابك، يمكنك أن تساعدنا من خلال تبرع مادي صغير